دمشق تلعبها بذكاء !

186
أكد نائب وزير الخارجية السورية فيصل المقداد أن دمشق “فعلت” اتصالاتها مع الأكراد في ضوء التدخل التركي، معتبرا بأنه لا مناص من الحوار مع الفصائل الكردية.

المصدر : قناة العالم

في ظل الخلاف الذي ظهر في وجهات النظر بين اردوغان وبولتون بعد تصريح الاخير عن “تعهد” اردوغان بعدم شن هجوم على قوات سوريا الديمقراطية وسط انكار وتعجب الرئيس التركي، إضافة لاشتعال حرب التصفيات بين النصرة وخصومها في إدلب وريفها، كان من المنطقي ان تقوم دمشق بتحرك مدروس وسريع يقلب الطاولة على أعدائها.

اردوغان الذي يحلم بأن يعيد أمجاد العثمانيين كان ينتظر من الاميركيين ان يسحبوا جميع العتاد الثقيل والمتطور من الأكراد ليطلق بعدها بدوره، جيشه ومرتزقته من الجيش الحر شمال شرق سوريا لسحق القوات الكردية، لكن الرفض الاميركي لا يترك له سوى خيارا واحدا وهو التنسيق الكامل مع روسيا وايران وبالتالي عدوته دمشق، وهو مابدا واضحا في تصريحه بالامس عندما قال: «يجب تشكيل قوات من مختلف مكونات الطيف السوري لمواجهة “الإرهاب” الكردي»، وهو ما يبدو دعوة غير مباشرة للجيش السوري.

دمشق تقول الآن لأردوغان “لسنا بصدد مساعدتك في تحقيق أحلامك العثمانية، ولاجواب لدينا لك سوى: اخرج من اراضينا”، واما للأكراد فتقول: اشترى الاميركيون منكم وطنكم وباعوكم وهما، واما نحن فنعرض عليكم العودة الى الوطن الحقيقي والخروج من البازار الاميركي- التركي وإنهاء استغلالكم.


 

تعليقات
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل