منها مقاتلة إسرائيلية .. الدفاعات الجوية السورية تسقط عددا من الأهداف المعادية

1٬176
أسقطت الدفاعات الجوية السورية، مساء الخميس، عددا من الأهداف المعادية فوق المنطقة الجنوبية، بحسبما نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا.

 

وصرح مصدر عسكري سوري بأن وسائط الدفاع الجوي تصدت لأهداف معادية فوق منطقة الكسوة وأسقطتها.

 ولا تزال القوات الجوية  تتعامل مع اهداف اخرى حتى لحظة تحرير هذا الخبر.

و أفادت وكالة سبوتنيك عن مصدر أمني سوري :” إن وسائط دفاعنا الجوي تطلق نحو 10 صواريخ مضاد طائرات تصدت لدفقة صاروخية معادية شمال غرب قرية حرفا بريف دمشق الجنوبي الغربي إلى الشرق من المنطقة العازلة مع العدو الصهيوني”.

وأكد المصدر أن:” المضادات الجوية السورية تدمر صاروخين معاديين بالقرب من “تل السباع” غرب بلدة حينة على تخوم الجولان السوري المحتل أقصى ريف دمشق الجنوبي الغربي”.

وتابع المصدر أنه تم إسقاط جميع الأهداف المعادية وحاليا تستمر المضادات الجوية بملاحقة طائرات مسيرة قادمة من الأراضي المحتلة.

وأشار المصدر إلى سماع أصوات انفجارات في منطقة الديماس غرب العاصمة دمشق على طريق بيروت   .

  • كما صرح مصدر أمني مسؤول، اليوم الخميس، لوكالة سبوتنيك بأن الدفاعات الجوية السورية أسقطت طائرة حربية إسرائيلية.
وقال المصدر : “أسقطت الدفاعات الجوية السورية طائرة حربية إسرائيلية، وكذلك أربعة صواريخ موجهة قبل وصولها لأهدافها”.

وأضاف المصدر أن: “منظومات الدفاع الجوي السورية قادرة على التصدي لأي هدف معادية بدقة متناهية، وأنها أسقطت جميع الصواريخ المعادية قبل الوصول إلى أهدافها”.

من جهة أخرى قالت مصادر أن المراصد الإسرائيلية في الجولان المحتل وخصوصاً في جبل الشيخ تطفئ أضواءها دون معرفة الاسباب.

كما رفض الجيش الإسرائيلي التعليق على مشاركتهم في قصف الجزء الجنوبي من سوريا، والخسائر التي ممكن أن تكون قد نجمت عن هذا القصف.

وقال المتحدث الإعلامي باسم جيش الدفاع الإسرائيلي لوكالة “سبوتنيك”: “لا يمكننا التعليق على ما ينشره الإعلام الأجنبي”.

وكانت الدفاعات الجوية للجيش السوري تصدت لاعتداء إسرائيلي على محيط مطار دمشق الدولي في 15 أيلول/ سبتمبر الماضي.

وأعلنت موسكو في 4 تشرين الأول/ أكتوبر وصول بطارية من نظام الصواريخ المضادة للطائرات “اس -300” ومقاتلات ميغ-31 لصد الهجمات الجوية إلى سوريا”.

وكالات

 



يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل