5 خطوات بسيطة تجعل العلاقة الزوجية مثالية بالنسبة للمرأة!

Couple drinking red wine at dinner table

قد تعاني العلاقة الزوجية بين الشريكين من مشاكل وتغيرات نتيجة برودة أحد الشريكين وعدم رغبته في خوض العلاقة بسبب عوامل نفسية وجسدية كثيرة، وإن المرأة هي التي تعاني بشكل أكبر من عدم إستمتاعها بالعلاقة لأنها بحاجة الى وقت أكبر لإثارة رغبتها والوصول الى قمة لذتها.

وفي موضوعنا التالي سنسلط الضوء على أهم العوامل التي تجعل العلاقة الزوجية ممتعة بالنسبة المرأة:

1-القبلة

القبلة في العلاقة الزوجية هي عامل أساسي وضروري يثير رغبة المرأة التي تفضل كثيراً القبلات كبداية قبل الدخول مباشرة في العلاقة الزوجية.

2-الحركات الرومانسية

إن حركة الزوج تجاه زوجته وطريقة لمسه لجسدها يوّلد عندها إحساساً بالرغبة والنشوة، وإن القيام ببعض الحركات الخاصة والعلامات المميزة بين الزوجين يساعد على التقارب في العلاقة الزوجية.

3-الاهتمام بشعور المرأة ورغبتها

على الزوج ان لا يفكر بنفسه فقط وبكيفية إشباع رغباته، بل من الضروري أن يندمج مع شريكته ويستمع لها ويحدثها ويداعبها، وذلك لأن أصعب شيء على الزوجة هو شعورها بأن زوجها يهتم بنفسه وبمتعته فقط، بعيداً عن إحساسها ورغبتها.

4-تغيير مكان ممارسة العلاقة الزوجية

بهدف كسر الروتين وتخطّي الملل، لا يوجد ما يمنع من تغيير مكان الإقامة أو مكان ممارسة العلاقة الزوجية فترة صغيرة كل شهر أو كل عام والذهاب إلى مكان رومانسي تتمناه الزوجة لما في ذلك تأثير للتخلص من الفتور والملل في العلاقة الحميمة.

5-المرح والطرافة في العلاقة

إن حزن الزوج أو جديته الزائدة عن حدّها وضغوطات المشاكل والهموم التي يحلمها معه من محيطه الى داخل منزله، هي من أكثر الاشياء التي تؤثر بشكل كبير على الزوجة، لذلك لا بد من فصل هموم العمل والحياة عن العلاقة الحميمة، وملاقاة الزوجة بوجه بشوش، مع إسماعها الكلام اللطيف والجميل الذي لا يخلو من الطرافة والنكات، ما يجعل العلاقة الزوجية مثالية بالنسبة للمرأة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل