13 سنة …أصغر تاجر مخدرات في العالم يتسبب بإدخال طفلين المستشفى !!

نقل طالبان في كاليفورنيا إلى المستشفى بعدما أحضر صبي في الثالثة عشرة من عمره بالونات مليئة بالكوكايين إلى مدرسته يوم الجمعة، بحسب موقع “الدايلي ميل” البريطاني.

اكتشفت مجموعة من الطلاب البالونات غير المنفوخة في الملعب ولعبوا بها، لكن دقّ ناقوس الخطر عندما بدأوا الشعور بالدوار. ظن مسؤولو المدرسة أوّلاً أنّ البالونات تحتوي على الدقيق وأعطيت إلى الشرطة لإجراء التحاليل كإجراء احترازي ليتبين لاحقاً إن البودرة هي بالفعل كوكايين وفق مسؤولو مكافحة المخدرات.

أجريت اختبارات على 13 تلميذا يعتقد أنهم تعرضوا للكوكايين لمعرفة ما إذا كانوا تحت تأثير المخدّر، لكن جاءت الفحوص سلبيّة. ونقل طالبان إلى المستشفى كإجراء وقائي بعد ابلاغ والديهما.

وأشار أحد عناصر الشرطة كان حاضراً في أنّه عثر على القليل من مخلفات المخدرات في جيب تلميذ يبلغ من العمر 13 عاماً كما عثر على المخدرات في منزله أيضاً وهو قيد التحقيق. لم يعثر على أي أثر آخر للمخدرات في حرم المدرسة التي تدرس الصفوف من السادس إلى الثامن وتضمّ 300 تلميذ.

المدرسة.
وأضاف الشرطي: “همنا الأساسي هو سلامة أطفالنا. وقد أجريت اتصالات مع المدير لطمأنته بأن الشرطة ملتزمة بالحرص على سلامة الطلاب داخل المدرسة وخارجها”.

وعلّقت ماريسيلا مادرانو، احدى الأمهات المعنيات: “على المدرسة أن تعير المزيد من الاهتمام للأطفال. هذا مخيف”!

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل