ميزة رئيسية لمقاتلة “سو-35” الروسية تذهل الخبراء

يرى اللواء الطيار الروسي فلاديمير بوبوف أن تعدد الوظائف يعد الميزة الرئيسية للمقاتلة الروسية “سو-35” من الجيل “++4”.

المصدر: Lenta.ru

وعبر بوبوف في حديثه لوكالة “تاس” الروسية عن اعتقاده بأن تعدد الوظائف لهذه المقاتلة ينحصر في إمكانية “استخدام مجموعة واسعة من الأسلحة الحديثة، بما في ذلك في آن واحد، ضد الأسلحة التقليدية المتوفرة لدى قرابة جميع بلدان العالم”.

وقال:”إن هذه المقاتلة قادرة على حمل ما بين صاروخين و4 صواريخ موجهة أو قنبلة ضد الأهداف الأرضية. وينحصر تعدد وظائفها في مجموعة واسعة من وسائل الإصابة. ويعني ذلك أن هذه المقاتلة قادرة على إصابة منشآت العدو ليلا ونهارا وفي الظروف الجوية السيئة والرؤية المنخفضة”.

وأضاف أن تعدد الوظائف الذي تتميز به هذه المقاتلة “يجعل بعض المحللين الغربيين في حالة ذهول، لا سيما أن روسيا تقدم قدرات المقاتلة “سو-35″ لطرف ثالث (الصين)”.

وتابع: “إنهم (الغربيون) يخافون من أنه توجد لديها (الصين) إمكانية جماعية لردع القوات والوسائل الأمريكية”.

ونشرت صحيفة “The National Interest” في يونيو الماضي مقالا وصف مؤلفه، وهو الخبير دايف ماجومدار، مقاتلة “سو-35” الروسية بأقوى مقاتلة تملكها القوات الجوية الروسية. وأشاد الخبير بصفاتها وسعرها، معترفا في الوقت ذاته بأنها لم تتسن لها حتى الآن إمكانية عرض قدراتها كاملة. كما أشار إلى أن زيادة بيع مقاتلات “سو-35″، وخاصة للدول التي لا تريد، أو لا يمكنها شراء الطائرات العسكرية الغربية، هي مسألة وقت لا غير.

وكانت شركة “روستيخ” الروسية أعلنت في نوفمبر عام 2015 عن عقد اتفاقية مع الصين حول توريد 24 مقاتلة من طراز “سو-35” بمبلغ 2,5 مليار دولار.

وعام 2016 حصلت الصين على أولى 4 مقاتلات، وعام 2017 على 10 مقاتلات أخرى. ومن المتوقع أن تنتهي عملية توريد المقاتلات الروسية إلى هذا البلد وفق الاتفاقية قبل نهاية العام الجاري.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل