“مكسيم خليل” يرد على الانتقادات التي وجهت له بخصوص إقامة والدته في دار للمسنين !

بعد فترة على الأخبار التي إنتشرت وأشارت إلى أن الممثل السوري ​مكسيم خليل​ وضع والدته ​ستيلا خليل​ في دار للمسنين بعد هجرته هو وزوجته إلى فرنسا مما عرّضه للكثير من الإنتقادات.

إلا أن مكسيم حينها لم يخرج عن صمته ويوضح حقيقة هذه الأخبار إلى أن نشر بالأمس صورة جمعته بزوجته سوسن أرشيد وأرفقها بتعليق ساخراً فيه من أخبار السوشال ميديا حيث قال:” حدث مرة ان كنا بالطيارة، شفنا الغيوم والشمس تحتنا حبينا نعمل سكوب وضجة.. طلبنا من الطيار يهدي السرعة شوي وطلعنا على جناح الطيارة كان منظز بياخد العقل، رفعت هالكاميرا لفوق واخدنا سلفي علوي والغيوم والشمس خلفي”.

وأضاف:”قلت لحالي مستحيل حدا يصدقني، مهم ضلينا قاعدين على الجناح والناس بقلب الطيارة عم يتفرجوا علينا.. شي يقول هيدول ميتين، شي يقول تماثيل، وشي يقول أرواح وشياطين، وفي ناس حرام فكرونا غرافيك، تخيلوا”!

وتابع:”نعم يا سادة، قصة حقيقية في عالم السوشيال ميديا، فأهلاً وسهلاً بكم ولا تخرج قبل ان تضغط لايك وتكتب سبحان الله”.

وختم رسالته بالقول:”اللي عنده شك يعمل نفس الصورة”.

وأثارت رسالته الساخرة هذه جدلاً واسعاً حيث فسرها الكثيرون أنها بمثابة ردّ غير مباشر منه على موضوع والدته وبأن الأمر غير صحيح، إلا أن البعض الآخر طالبه بالمزيد من المصداقية من خلال نشر صورة له معها أو فيديو لها تؤكد فيه عدم صحة ما يقال.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل