مسلحو “أحرار الشام” يختبئون خلف زوجاتهم خلال اقتحام “النصرة” بلدة بريف إدلب

زوجات مقاتلين في حركة “أحرار الشام” يخرجن لمواجهة اقتحام “هيئة تحرير الشام” لقرية جوزف بجبل الزاوية جنوب إدلب.

كتب سائر اسليم للميادين : خرجت زوجات مقاتلين في حركة “أحرار الشام” لمواجهة اقتحام “هيئة تحرير الشام” لقرية “جوزف” بجبل الزاوية جنوب إدلب.

وجاءت عملية اقتحام “هيئة تحرير الشام” لقرية جوزف بعد اشتباك بين مجموعة تابعة لها ومجموعة تابعة لحركة “أحرار الشام” من أبناء البلدة استخدم فيه مدافع عيار 23.

وفشلت الهيئة في اقتحام القرية بعد خروج زوجات المقاتلين في “أحرار الشام” لمنع الهيئة من اعتقال أزواجهن، حيث انسحبت إلى محيط البلدة وقامت بمحاصرتها.

وقال ناشطون إن “هيئة تحرير الشام” قامت بالاعتداء على بعضٍ من أهالي قرية جوزف وصادرت دراجاتهم النارية بالإضافة إلى إحراق سيارة نوع فان.

وكانت “هيئة تحرير الشام” قد داهمت الجمعة قرية بلدة الشيخ علي غرب حلب وقامت بتفريق مظاهرة خرجت ضدها، بالإضافة إلى سيطرتها على أحد المقرات في البلدة.

وأصدر أهالي بلدة الشيخ علي بياناً من 7 بنود أبرزها إزالة الحاجز عند مدخل القرية التابع لهيئة تحرير الشام مع محاسبة المجموعة التي تعرضت للمظاهرة وتجريدها من سلاحها، وإذا لم يتم تنفيذ كافة البنود فإنه سيتم اتخاذ كافة التدابير اللازمة من قبل ما يسمى “المجلس العسكري في البلدة”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل