ما هي البيانات التي قدمتها إسرائيل لـ روسيا حول إسقاط “إيل-20” ؟

زعم مصدر عسكري إسرائيلي أن البيانات التي سلمتها تل أبيب لموسكو بشأن إسقاط الطائرة الروسية تثبت أن سبب التحطم هو نيران الدفاعات السورية “الهوجاء” وليس عملا إسرائيليا متعمدا.

المصدر: وكالات

ونقلت وكالة “نوفوستي” عن المصدر قوله للصحفيين اليوم الجمعة إن الوفد العسكري الإسرائيلي برئاسة قائد سلاح الجو عميكام نوركين الذي وصل موسكو أمس الخميس لتقديم تقرير الجيش حول تحطم “إيل-20″، أكد للجانب الروسي أن فرضية مفادها بأن سبب تحطم الطائرة يعود إلى تستر الطائرات الإسرائيلية بالطائرة الروسية المنكوبة بصورة متعمدة واستفزازية “لا أساس لها من الصحة”.

وادعى المصدر أن الوفد الإسرائيلي قدم “البراهين التي تسقط هذه الرواية العارية عن الصحة، وأثبتنا أن النيران الهوجاء من الأرض كان السبب المباشر لإصابة الطائرة الروسية، إنهم تصرفوا بشكل غير مسؤول وغير مهني عندما أطلقوا النار بعد مغادرة طائراتنا المنطقة”، بحسب زعمه.

وأضاف أن منظومات الدفاع الجوي السوري أطلقت أكثر من 20 صاروخا “عندما كانت كل طائراتنا قد دخلت المجال الجوي الإسرائيلي وتستعد للهبوط”​.

كما أكد أن آلية التنسيق بين روسيا وإسرائيل لتجنب الحوادث في أجواء سوريا “لا تزال تعمل بفعالية”، وعبر عن استعداد تل أبيب لاستقبال عسكريين روس لتعرض عليهم المزيد من المعلومات التي تسلط الضوء على تحطم “إيل-20”.

وأضاف: “قدمنا لموسكو تقريرا شاملا ومفصلا” بشأن ما حدث.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد حملت الطيران الإسرائيلي مسؤولية تحطم “إيل-20″، وقالت إن 4 مقاتلات إسرائيلية من نوع “إف-16” عرضت يوم 17 سبتمبر الجاري الطائرة الروسية التي كانت في طريق العودة إلى قاعدة حميميم، للخطر إذ تسترت بها أثناء هجومها على مواقع سورية في محافظة اللاذقية، ما جعلها هدفا للمضادات الجوية السورية. وأسفر الحادث عن مقتل 15 عسكريا روسيا كانوا على متن الطائرة.

واعتبرت الدفاع الروسية أن ممارسات الطائرات الإسرائيلية كانت “استفزازا وتصرفا عدائيا”.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أمس الخميس، إن كارثة “إيل-20” تتطلب توضيحات وتحقيقات إضافية من قبل إسرائيل، وأعلنت عن توفر معلومات جديدة قريبا تكشف عن دور الطيارين الإسرائيليين في الحادث.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل