لكشف تحركات واشنطن .. وصول سفينة متخصصة روسية إلى المتوسط .

أفادت صحيفة روسية عن وصول سفينة استطلاع روسية إلى البحر المتوسط.

ولفتت صحيفة “فزغلاد” إلى أن سفينة الاستطلاع “يوري إيفانوف” وصلت إلى المنطقة في وقت تنقل فيه الولايات المتحدة الأمريكية سفنا حربية مسلحة بصواريخ “توماهوك” الهجومية إلى البحر المتوسط.

وتفيد المعلومات المتوافرة بأن الولايات المتحدة قد تستعد لضرب سوريا بصواريخ “توماهوك”.

وفي هذه الأثناء نقلت روسيا سفينة صممت لأغراض الاستطلاع والاستخبار إلى منطقة قريبة من سوريا في البحر المتوسط.

وذكرت الصحيفة نقلا عن الجنرال ايتيتش بيجوف، نائب سابق لقائد القوات الجوية الروسية، أن المعلومات التي تجمعها سفينة الاستطلاع تتيح للمحللين تحديد مِن أين ومتى يتم توجيه ضربة صاروخية.

ونقلت الصحيفة عن الخبير العسكري فاسيلي دانديكين قوله إن سفينة “يوري إيفانوف” قادرة على رصد انطلاق صواريخ أمريكية في البحر المتوسط.

ويفترض في حال إطلاق صواريخ توماهوك على سوريا أن تكشف سفينة الاستطلاع انطلاقها وتزود الدفاع الجوي السوري بالمعلومات اللازمة لاعتراضها.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل