“فيسبوك” يستخدم أدوات تحقق جديدة لوقف تدفق الأخبار الكاذبة إلى منصته!

اتخذ ” فيسبوك” بعض الخطوات الرئيسية لوقف تدفق الأخبار المزيفة إلى منصته في أعقاب التدخل الأجنبي في الانتخابات الرئاسية الأميركية لعام 2016 , الآن هي تعمل مع عشرات الشركاء للتحقق من صحة الأخبار، وقد كشفت الشبكة الاجتماعية أنها منحت شركائها الذين يقومون بالتحقق من صحة الأخبار التي يتم نشرها على منصتها حق الوصول إلى أداة جديدة تمكنهم من التحقق من الصور ومقاطع الفيديو التي ربما يتم إستخدامها للدعاية الزائفة.

وستمكن هذه الميزة التي تعتمد على تكنولوجيا التعلم الآلي المراجعين من تحديد الصور ومقاطع الفيديو المزيفة واتخاذ الإجراءات المناسبة وفقًا لذلك حتى لا ينتشر المحتوى المزيف على الشبكة الاجتماعية الأكثر استخدامًا على مستوى العالم , تقوم التقنية بشكل استباقي بإشعار المراجعين بشأن الصور ومقاطع الفيديو التي قد تكون زائفة باستخدام إشارات مختلفة تتضمن أيضًا تعليقات من المستخدمين , وبمجرد أن يتعرف النظام على المنشورات التي تتضمن هذا النوع من المحتوى، يتم بعد ذلك التحقق من تلك المنشورات بواسطة أداة التأكد من صحة المنشورات التابعة لجهات خارجية لمعرفة ما إذا كان المحتوى صحيحًا أم لا.

ويعد أحد الأمثلة على ذلك هي صورة مزيفة لمرشح رئاسي في انتخابات المكسيك هذا العام، وهو Ricardo Amaya والذي تردد بأن لديه بطاقة خضراء أميركية , و تم التنبيه إلى هذه الصورة بواسطة أنظمة “فيسبوك” وتم مراجعتها لاحقًا ليتضح أنها غير صحيحة بواسطة أداة التحقق من صحة المنشورات التابعة لشركاء “فيسبوك” , وقد تعهد “فيسبوك” بمواصلة الاستثمار في مثل هذه التكنولوجيا لضمان منع الأخبار الكاذبة من الانتشار على منصته والتي يستخدمها عدد لا يحصى من الناس في جميع أنحاء العالم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل