شاهد فيلمًا إباحيًا فكانت “الصاعقة” التي انتهت بتمزيق جسد البطلة !!

كشفت تحقيقات النيابة العامة في مصر، أمس الثلاثاء، تفاصيل جديدة في واقعة قيام مواطن بقتل زوجته عبر تمزيق جسدها في حي مصر القديمة بالعاصمة القاهرة.

وواصلت النيابة العامة الاستماع لأقوال المتهم في تلك القضية، والذي برر إقدامه على تلك الجريمة بدعوى “غسل شرفه”.

وقال المتهم حسام طه، إنه عقب خروجه من السجن في إحدى القضايا التي كان متهمًا بها في السابق، جلس مع أحد أصدقائه لمشاهدة فيلم إباحي، ليفاجأ بوجود زوجته بطلة للفيلم مع أحد أصدقائه.

وكانت نيابة مصر القديمة الجزئية قد قررت، أمس، حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق، مع استعجال تقرير الطب الشرعي الخاص بالزوجة.

ولفظت المجني عليها أنفاسها الأخيرة، اليوم، داخل أحد المستشفيات التي جرى نقلها إليها لتلقي العلاج اللازم.

وأضاف الزوج خلال التحقيقات أن زوجته اعترفت له بممارستها الجنس عنوة مع أحد أصدقائه خلال وجوده في السجن، داعيةً إياه إلى الانتقام لها من صديقه.

وكشفت تحريات المباحث بقسم مصر القديمة أن المتهم لم يستمع لتوسلات زوجته، وقام بتمزيقها باستخدام آلة حادة  قبل أن يتمكن من الهرب ويتم القبض عليه لاحقًا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل