ريال مدريد الأوروبي.. الجماعية كلمة السر في مرحلة ما بعد رونالدو

تحليل قمة ريال مدريد وروما

نجح ريال مدريد في تحقيق انتصارا سهلا على حساب روما، في افتتاحية مباريات الفريقين بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم، مع تألق كبير لخط هجومه بالكامل، سواء إيسكو أو جاريث بيل أو البديل ماريانو دياز، مع استمرار أداء بنزيما المميز، لكن دون تسجيل أهداف هذه المرة، ليحصل الفريق على أول ثلاث نقاط بالمجموعة، في ظل حضور بدني وفني قوي، وغياب غير مبرر لذئاب روما، الذين اكتفوا بالدفاع، ولم يصنعوا خطورة كبيرة على مدار الشوطين.

مباراة اللعب المباشر

جاء لوبيتيجي بأحلام اللعب المباشر، المعروف عن المدير الفني السابق لمنتخب إسبانيا. يفضل الحارس القديم اللعب بطريقة سريعة، مع طلب الكرة باستمرار عن طريق الضغط العالي، دون المساس بخطته المفضلة، مزيج بين 4-3-3 و4-2-3-1 وفق ظروف المباراة. لذلك إتجه أمام روما إلى الرسم الأول، بوضع مودريتش إلى جوار كروس وكاسيميرو، مع الاكتفاء بثلاثية إيسكو، بيل، وبنزيما بالهجوم. وفي الدفاع لا خلاف على الرباعي، كارفخال، فاران، راموس، ومارسيلو.

أما دي فرانشيسكو فهو مدرب يختلف بعض الشيء عن أقرانه في إيطاليا، حيث الدفاع سيد الموقف داخل ملاعب الكالتشيو، لكن مع المدير الفني لروما الأمور مغايرة، لأنه يتجه للهجوم ويعتمد على المبادرة في نصف ملعب منافسيه. وفي البرنابيو بدأ بخطة 4-3-3، التي تتحول إلى 4-2-3-1 من دون الكرة، بتواجد نزونزي ودي روسي كثنائي محوري، رفقة نيكولو زانيولو بالمنتصف. بينما بالدفاع يتواجد كورلاروف، مانولاس، فازيو، وفلورينزي. بالهجوم أوندير، الشعراوي، والرقم 9 دجيكو.

– لا مركزية مدريدية

بدأ الريال المباراة بقوة، وأضاع لاعبوه أكثر من فرصة مؤكدة للتسجيل، خصوصا جاريث بيل الذي انفرد بالمرمى، قبل أن يسددها خارج الشباك. وتركزت قوة الميرينجي في وضع الضغط الكبير على دفاعات روما، نتيجة خلطة لوبيتيجي المميزة بالثلث الأخير، من خلال تحركات بيل، بنزيما، وإيسكو أمام دفاع روما، وحرمان رباعي الخلف من الخروج المنظم للهجمة، مع الرقابة الفردية للثنائي نزونزي ودي روسي، بواسطة مودريتش وكروس.

لعب دفاع روما كرات عديدة تجاه الأطراف، مع استخدام التمريرات الطولية للهروب من كماشة الضغط المفروضة عليهم، لذلك كان معظم الهجمات في نصف ملعب الفريق الإيطالي. وتفوق أصحاب الأرض في خلق أكثر من فرصة خطيرة، عن طريق تحركات بنزيما المثمرة داخل وخارج منطقة الجزاء، مع تحوله إلى الجناح الأيسر، لفتح الطريق أمام القادمين من الخلف، إيسكو ومودريتش في العمق، بالإضافة لقطع جاريث بيل من الطرف إلى الداخل، مما جعل رقابة هجوم الريال أمر أقرب للمستحيل، لعدم تواجد لاعب بعينه في مركز معين.

– معضلة ثنائية المحور

لعب روما في الآونة الأخيرة بالثنائي نزونزي ودي روسي بالمنتصف، سواء في حالة ثلاثي الخلف كمباراة ميلان بالدوري، أو رباعي الخلف كما هو الحال في الشامبيونزليج، لكن النتائج واحدة في المباراتين. يتمركز دي روسي وزميله على نفس الخط تقريبا، لتقل خيارات التمرير أمام حامل الكرة في الدفاع، وينفصل تماما هجوم الفريق عن بقية الخطوط، نتيجة ضعف زانيولو في الربط، وعدم وجود لاعب وسط سريع في التحولات، بعد رحيل ناينجولان إلى إنتر، وذهاب ستروتمان نحو الدوري الفرنسي.

حتى في حالة نجاح دفاع روما في إخراج الكرة من الخلف، فإن اللمسة الأولى السيئة للشعراوي وأوندير كانت حاضرة، ليفشل الطليان في نقل الكرة أثناء عملية التحولات، إلا في كرات قليلة، نجح نافاس في التعامل معها، بالتعاون مع دفاعات الريال، سواء في الشوط الأول أو الثاني.

– التغييرات

حاول دي فرانشيسكو فعل شيء مغاير في الشوط الثاني، بإشراك بيلجريني مكان زانيولو، ثم بيروتي بدلا من الشعراوي، وأخيرا شيك مكان نزونزي، مع التحول من 4-2-3-1 إلى 4-4-2، بصعود شيك بجوار دجيكو، واللعب على الأطراف بأكثر من لاعب متقدم. أما لوبيتيجي فواصله عزفه المنفرد، بدخول أسينسيو محل بنزيما، ثم ماريانو دياز وسيبايوس بدلا من بيل ومودريتش، مع الحفاظ على نفس الرسم التكتيكي، 4-3-3 من دون مهاجم صريح.

حافظ الريال على تفوقه الخططي، ونجح لاعبوه في تسجيل الهدف الثاني والثالث، مع تألق كبير لجاريث بيل ثم ماريانو دياز. وأثبت حامل اللقب في أولى مبارياته للحفاظ عليه، أنه لم يتأثر برونالدو هجوميا، من خلال قيام أكثر من لاعب بتسجيل الأهداف، وتحول الخط الأمامي إلى نسخة أكثر سرعة ومرونة، خصوصا مع عدم وجود رأس حربة ثابت داخل منطقة الجزاء، ونجاح كاسيميرو في التغطية للداخل، مع سرعة ارتداد كارفخال على اليمين، وتحول راموس إلى اليسار قليلا لمساندة مارسيلو عند تقدمه. إنها نسخة مثالية للريال في البدايات.

هذه المقالة تعبر عن آراء الكاتب الخاصة وليس بالضرورة عن رأي الموقع

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل