روحاني يحسم موضوع تواجد قواته في سوريا

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، يوم أمس الجمعة، أن إيران ستبقي على وجودها العسكري في سوريا، وتفعل ذلك بطلب من الدولة السورية. وجاء تصريح روحاني خلال القمة الثلاثية التي تجمع رؤساء روسيا وتركيا وإيران في طهران.

وقال روحاني: “الجمهورية الإيرانية تتواجد بقواتها في سوريا بطلب من الدولة السورية للمساعدة بمكافحة الإرهاب”. وتابع روحاني قائلا: “إن موضوع وجود قواتنا في سوريا هو قيد البحث وسيتحدد مصيره في المستقبل القريب”.

وأضاف: “تواجدنا في السابق وفي المستقبل ليس لفرض إرادتنا على أي أحد”.

وأكد روحاني أن بلاده وتركيا وروسيا، تمكنت من وقف الإرهاب في سوريا. وقال في هذا الصدد: “تمكنا من وقف الإرهاب في سوريا وكبح انتشاره في العالم إلى حد بعيد. واليوم وبفضل الجهود المذكورة أعدت الأرضية للحوار الوطني البناء بالصيغة السورية السورية”.

ومن جهة أخرى، دعا روحاني إسرائيل مغادرة الأراضي السورية قائلا “وفقا للقرارات الدولية ومطالب الشعب السوري، يجب على نظام الاحتلال الإسرائيلي مغادرة الأراضي السورية المحتلة فورا”.

وعن مكافحة الإرهاب أشار روحاني أن الطريقة المثالية هي التنسيق والتعاون مع كل من روسيا وسوريا قائلا ” نحن نتفهم مخاوف دول المنطقة حول الإرهاب والانفصالية، لكننا نعتبر التعاون مع الحكومة الشرعية في سوريا هو النهج الأكثر فعالية واستدامة. نحن على قناعة تامة بأن الأساليب الأخرى — مثل التدخل المباشر دون التنسيق مع الحكومة السورية — يمكن فقط أن تؤدي إلى تفاقم الوضع في هذا البلد “.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل