حراك “إسرائيلي” مكثف بالاتجاه الروسي لمنع وصول إس – 300 إلى الجيش السوري

قال محلل الشؤون العسكرية في صحيفة “يديعوت أحرونوت” “الإسرائيلية” رون بن يشاي، إن “إسرائيل” ستحاول إقناع روسيا بعدم تسليم سوريا منظومات متطورة مضادة للطائرات والصواريخ، ردا على إسقاط طائرة روسية ومقتل 15 جنديا كانوا فيها أول أمس، بصواريخ أطلقها الجيش السوري خلال تصديه لغارة جوية إسرائيلية على أهداف في سوريا.

المصدر: سيرياسكوب

ورجح بن يشاي أن الحادثة لن تؤثر على عمليات القصف التي تنفذها “إسرائيل” ضد أهداف سورية وإيرانية في سوريا، لكنه أضاف أن الحادثة ستعزز من عمليات التنسيق الروسي “الإسرائيلي”، وسترفع مستويات الحذر “الإسرائيلي” خلال الغارات “الإسرائيلية” في سوريا.

وقال بن يشاي إن ما يقلق” إسرائيل” حالياً هو إمكانية تنفيذ روسيا لتهديدات سابقة بتسليم سوريا منظومة إس ـ 300 للدفاع الجوي الصاروخية بعيدة المدى، لذلك سيعمل “رئيس الوزراء الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو على إقناع روسيا بعدم تنفيذ تهديدها ردا على إسقاط الطائرة الروسية، رغم إعلان بوتين أن “إسرائيل” ليست مسؤولة عن الحادثة، وأن الطائرة أسقطت “بسبب سلسلة أخطاء مؤسفة”.

وقال بن يشاي إن أقوال بوتين أمس حملت إشارات على إمكانية قيام روسيا بتسليم السوريين منظومة إس ـ 300 المتطورة، ودعم الترسانة السورية بصواريخ متطورة لمنظومة إس ـ 200 الموجودة لدى الجيش السوري حاليا، لذلك سيعمل نتنياهو على إقناع بوتين بعدم القيام بهذه الخطوة التي ستؤثر بشكل كبير على قدرات “إسرائيل” بالعمل بحرية في الأجواء السورية ضد أهداف عسكرية سورية أو إيرانية.

وذكر بن يشاي أن روسيا امتنعت في السابق عن تسليم السوريين منظومة إس ـ 300، بعد تمكن نتنياهو بمساعدة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من إقناع القيادة الروسية بعدم القيام بهذه الخطوة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل