حال العرب … من سيء الى أسوأ

اتفقت قطر والسعودية خمس سنوات في الحرب على سورية  و عندما دفع محمد بن سلمان ٤٠٠ مليار دولار عدا ونقدا طلب من امريكا اجتياح قطر وتنظيم حكام جدد لها من افخاد العائلة الحاكمة السعودية ….

كتب محمد كمال الجفا : تم منحه الضوء الاخضر من جهة ….
وتم منح الضو الأخضر لقطر للتنسيق مع ايران وتركيا عسكريا وتقنيا وجويا …
اغلقت السعودية الأجواء امام شركة الطيران الاضخم في العالم وهي القطرية …
استجابت الاردن ومصر والأمارات ومنع مواطنيها من التوجه لقطر مباشر ….

توازنت قطر وشركاتها المالية والغازية والتجارية وطيرانها الأضخم ولجمت السعودية وقسمت دول الخليج بين قطر والسعودية ….
الان مع يدفع الثمن هم أبناء هذه الدول والتعامل بين افراد الشعب لهذه الدول ممنوع والتواصل خيانه والزيارات ممنوعه…
المصريين العاملين في قطر يطيرون الى بيروت وثم يدخلون اجواء اليونان وتركيا وكردستان العراق وايران ليصلوا الى قطر …
السعوديون أو الاماراتيون المتزوجون من قطرية لايحق للزوجه أو الزوج من زيارة بلده الامن وبالعكس لانه سيصنف خائنا لبلده ولملكه وللأسف تطاحن الحكام العرب لصالح الدول الكبرى الحامية لهم يدفع ثمنه ابناء امتنا العربية ….

كيف يعبر ابناء وطننا العربي اجواء ايران وكردستان واليونان وبيروت وثم ينطلق أبناء مصر الى القاهرة وأبناء سورية الى بلدهم ؟؟
هو حال العرب …
ومن سيء الى أسوأ  ….

الصورة تتكلم عن رحلة القطرية من الدوحة إلى بيروت …..

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل