بوتين يحدد موعد التسوية السياسية في سوريا .

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه وبعد إزالة التهديدات الإرهابية في سورية سيتم إدراج موضوع الحل والتسوية السياسية لهذه الأزمة في جدول الأعمال والتنفيذ.

ووصف بوتين خلال لقاءه نظيره الإيراني في طهران يوم أمس مستوى العلاقات والتعاون بين إيران وروسيا بالإيجابي و المتنامي في مختلف القطاعات، مبدياً استعداد بلاده للتعاون مع الجانب الإيراني في مجال تنفيذ مشروع ممر الشمال جنوب ومشيراً في الوقت نفسه إلى ضرورة تنمية التعاون المصرفي بين البلدين وإنجاز المعاملات التجارية باستخدام العملات الوطنية.

بدوره أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن التعاون بين إيران وروسيا في مسار مكافحة الإرهاب والقضاء على المجموعات الإرهابية لا يخدم مصلحة الشعب السوري فقط بل مصلحة شعوب العالم أيضاً.
وقال روحاني: “إن تعاون إيران وروسيا مع سورية في مكافحة الإرهاب أمر يحظى بالأهمية”.

وأشار روحاني إلى أن العلاقات والتعاون بين إيران وروسيا تأتي في إطار العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، منوهاً بدور موسكو في تحقيق وديمومة الاتفاق النووي والتزام الطرفين بتنفيذه.

وكان البيان المشترك لقمة الدول الضامنة لمسار أستانا الذى صدر عقب اجتماع الرئيس الإيراني حسن روحاني والرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس النظام التركى رجب طيب أردوغان في طهران أمس أكد الالتزام بوحدة وسيادة الأراضي السورية والاستمرار في محاربة الإرهاب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل