بعد انهيار سلاح البحرية .. بريطانيا بخطر !

قال اللورد آلان ويست، الرئيس السابق لأركان القوات البحرية البريطانية، إن البلاد لا تستطيع حماية مياهها الإقليمية.

ونقلت صحيفة The Independent عنه، أن الخلافات الأخيرة بين الصيادين الفرنسيين والبريطانيين في قناة المانش بسبب اصطياد محار البجر تظهر أن بريطانيا تفتقر إلى السفن لحماية مياهها الإقليمية. وبعد مغادرة البلاد الاتحاد الأوروبي فإن هذا الوضع سيكون “كارثيا”.

ويعتقد ويست أن هذا الوضع يكشف أيضا عن أوجه القصور في تنظيم الخدمات العسكرية، مشيرا إلى أن قيادة هذه السفن تعمل في وحدات مختلفة، ويجب أن تنسق بواسطة مركز قيادة واحد.

وقال العسكري: “لا يوجد في مركز القيادة، قائد واحد يمكنه إعطاء أوامر للوكالات الحكومية لاتخاذ أي إجراء”.

كما أضاف ويست أنه عندما تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي، سيكون عليها أن تقوم بدوريات في منطقتها الاقتصادية الخالصة بمفردها، ومع الوضع الحالي للبحرية البريطانية، فإن كل هذا سيتحول إلى “كارثة”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل