الوضع صعب في إدلب

أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، بأن الوضع في إدلب مازال صعباً، مشيراً إلى أن الرئيسين الروسي والتركي مستمران في مناقشة قضايا التسوية السورية.

وقال بيسكوف للصحفيين، اليوم الاثنين: “الوضع صعب في إدلب”، مشيراً إلى أنه تمت مناقشة هذا الوضع منذ فترة في الصيغة الثلاثية: إيران وتركيا وروسيا.

وذكر أنه ستناقش موسكو وأنقرة هذه القضية في صيغة ثنائية، مضيفاً: “الوضع معقد، هناك بعض الاختلافات في النهج”.

كما ذكر بيسكوف أن الاتصالات بين الزعيمين الروسي والإيراني غير مخطط لها، لكن لا يمكن استبعاد ذلك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل