التصوير بدأ … مشاهد الهجوم الكيميائي المفبركة جاهزة وستعرض قريبا

أكدت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، أنها تملك معلومات موثوقة تؤكد أن المجموعات الإرهابية المتواجدة في إدلب بدأن بالتجهز لتصوير مشاهد مسرحية هجوم كيميائي مفبرك في مدينة جسر الشغور، وذلك لاتهام الجيش العربي السوري بارتكابه، وزعزة الوضع وتعطيل سير عملية السلام.

وجاء في بيان صادر عن الوزارة: “حسب معطيات وردت من سكان محافظة إدلب، إن الإرهابيين في إدلب يجهزون لفبركة كيميائية استفزازية جديدة، ويجري الآن في مدينة جسر الشغور تصوير المشاهد الاستفزازية التي تحاكي استخدام الجيش السوري لـ”السلاح الكيميائي” ضد المدنيين، وقد وصلت فرق تصوير لقنوات إعلامية شرق أوسطية وقناة أمريكية إلى مدينة جسر الشغور لتصوير المسرحية المراد نشرها واتهام الجيش بها”.

وذكر البيان: “من أجل إعطاء المشاهد صبغة واقعية وجمع “الخوذ البيضاء” عينات التربة بشكل سريع، نقل المسلحون من بلدة خربة الجوز إلى جسر الشغور صباح اليوم برميلين يحتويان على مادة كيميائية منتجة على أساس الكلور”.

وأضاف البيان: “من المرجح أن تُسلم التسجيلات المصورة للهجوم الكيميائي المزعوم في جسر الشغور لوسائل الإعلام اليوم”.

الجدير بالذكر أن الخارجية الروسية، أكدت اليوم أنه لا يمكن التسامح مع بقاء بؤرة للإرهابيين في إدلب ومنحهم فرصة لإعادة تنظيم صفوفهم، مشددةً على ضرورة القضاء عليهم في أسرع وقت.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل