الأسد : التهديد والعقوبات ودعم الإرهاب سمات أساسية للدور الأمريكي

أكد الرئيس السوري بشار الأسد، خلال استقباله السيناتور الأمريكي ريتشارد بلاك أن انتهاج سياسات التهديد وفرض العقوبات ودعم الإرهاب هي السمات الأساسية للدور الأمريكي في المنطقة.

المصدر: الرئاسة السورية

وشدد الأسد للسناتور الأمريكي على ضرورة تغيير واشنطن سياستها والانتقال إلى صناعة السلام عوضا عن الاستمرار في إشعال الحروب وزعزعة استقرار الدول، مشيرا إلى أن ذلك أكثر نفعا للولايات المتحدة وشعبها.

أما السناتور الأمريكي فقد أكد للأسد أن السياسات التي انتهجتها الإدارات الأمريكية المتعاقبة في الشرق الأوسط، أفقدت شعوب المنطقة ثقتها بسياسة واشنطن، وتابع: “تحقيق مصالح بلادنا يتطلب منا كشعب ومسؤولين العمل على تغيير ذلك”.

وأعرب بلاك عن إعجابه بما رآه في سوريا خلال زيارته، لافتا إلى مظاهر عودة الحياة للكثير من المناطق التي تحررت من الإرهاب، متمنيا “عودة السلام والاستقرار ودحر الإرهاب من كل الأراضي السورية”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل