إيران تختبر منظومة المضادات الجوية ” باور 373 ” الصاروخية.

1٬311
أعلن نائب وزير الدفاع الإيراني العميد قاسم تقي زادة بأن الاختبار الناجح لمنظومة المضادات الجوية الصاروخية “باور 373” يعد من النجاحات التي حققتها الوزارة.

وفي تصريح ادلى به اليوم الخميس قال العميد تقي زادة، أن أحد نجاحات وزارة الدفاع هو الاختبار الناجح لمنظومة الدفاع الجوي الصاروخي “باور 373”.

واضاف، ان مدى هذه المنظومة يبلغ 200 كم وسقف تحليق صواريخها 27 كم والتي تعد ذات كفاءة عالية وتكنولوجيا حديثة مصنعة محليا.

وأشار الى تصنيع المقاتلة الوطنية “كوثر” قائلا، ان المقاتلة الوطنية “كوثر” قد انضمت الى القوة الجوية للجيش وقد تم تصنيع جميع اجهزتها محليا سواء الادوات او البرمجيات، خلافا لما روجت له وسائل الدعاية الصهيونية.

وقال، ان قائد الثورة الاسلامية قال صوابا حينما صرح بأن أميركا لن تخوض حربا ضدنا لانها تدرك جيدا قدراتنا التسليحية والصاروخية وبطبيعة الحال فإننا لم نعلم عن بعض تكنولوجيتنا الدفاعية وهي جاهزة للاستخدام حين الرد بكل قوة وصلابة إزاء أي تهديد.

وخلال مراسم افتتاح مركز “الغدير” أكد العميد تقي زادة في كلمته ضرورة الكشف عن المزيد من نقاط ضعف العدو وقال، ان الميزانية العسكرية المتوقعة للقطاع العسكري الأميركي للعام القادم تبلغ نحو 716 مليار دولار وفي مثل هذه الحالة لم يكن أمامنا سوى التوجه نحو استخدام أسلوب الحرب غير المتماثلة (عند وقوع المواجهة) والاهتمام بنقاط ضعف العدو، ولقد كشفنا عن نقاط ضعف الاميركيين وحلفائهم عبر المناورات والرصد.

واضاف، ان قائد الثورة الاسلامية صرح بان عهد “اضرب واهرب” قد ولى ولنا اليوم قدرة رادعة فاعلة وامكانية استخدام صواريخ متطورة ولنا في سائر المجالات الصاروخية قدرات عالية.

واشار نائب وزير الدفاع، الى هنالك الان 380 الف عسكري اميركي في المنطقة، وهم لا ينبغي ان يكونوا متواجدين هنا، واضاف، انه على الاميركيين ان ينتظروا تداعيات اي اجراء ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية خاصة وان لنا رصدا دائما ومستمرا لهم.

واضاف، اننا نمتلك قدرات جيدة في مجال الدفاع الجوي ولنا الكثير لنقوله في العالم في مجال الدفاع والتكنولوجيا الحديثة.

واكد بان ايران بلغت مرحلة الاكتفاء الذاتي في المجال الصاروخي وهي قادرة بما تمتلكه من قدرات على التصدي للأعداء وجعلهم نادمين فيما لو أرادوا القيام بأي عدوان.


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل