أمريكا تدافع عن الخوذ البيضاء وتنفي امتلاك الإرهابيين أسلحة كيماوية

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناويرت، إن “اتهامات روسيا والسلطات السورية لمنظمة الخوذ البيضاء، لا أساس لها من الصحة”.

وقالت ناوريت للصحفيين، “الأسد وروسيا يواصلان توجيه اتهامات كاذبة ضد منظمة الخوذ البيضاء، مشيرة إلى أن “حملة التضليل تعرض متطوعيهما لمخاطر جسيمة.. الولايات المتحدة والمجتمع الدولي تواصل تقديم الدعم لهم”.

إلى ذلم أكد وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، أن الولايات المتحدة ليس لديها أي أدلة على وجود أسلحة كيميائية في أيدي المعارضة السورية.

وقال ماتيس للصحفيين “في الوقت الحالي، لا نرى أي دليل على أن المعارضة لديها أي إمكانية كيميائية، على الرغم من التصريحات المتكررة من قبل روسيا”.

يذكر أن تقارير غربية عديدة أكدت وجود امتلاك المعارضة لمواد قادرة على تصنيع أسلحة كيماوية، كما أكدت وزارة الدفاع الروسية في أكثر من مناسبة نية الفصائل الإرهابية تمثيل مسرحية كيماوية في إدلب، لاتهام الجيش السوري بها.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل