من هذه الدول حصلت جبهة النصرة على غاز السارين .

كشف الصحفي الأمريكي، سيمور هيرش، الحائز على جائزة “بوليتزر” للصحافة، أن تقاريرا استخبارية أكدت أن السعودية وتركيا زودتا “جبهة النصرة” في سوريا بالمواد الكيميائية الأساسية لتركيب غاز السارين.

في مقابلة مع قناة “روسيا اليوم”، أكد هيرش أن الرياض وأنقرة زودتا جبهة النصرة (فرع تنظيم القاعدة) في سوريا بالمواد الكيميائية الأساسية لتركيب غاز السارين، وبأن منظمة “الخوذ البيضاء” منظمة دعائية بامتياز.

وأضاف هيرش بأن هذه التقارير الاستخباراتية تشير إلى أن “السارين المستخدم في الهجوم الكيميائي في الغوطة الشرقية، عام 2013، لم يكن السارين الذي كانت تحت سيطرة الجيش السوري”، وهذا ما أكدته منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وتحدث هيرش عن قضية تسميم الجاسوس الروسي، سكريبال، في بريطانيا، وقال “سكريبال كان يساعد أجهزة الاستخبارات البريطانية بإعطائهم معلومات عن المافيا الروسية.. هذا يعني أن من يريد إيذاءه هم المافيا الروسية وليس الحكومة”.

يذكر أن منظمة “الخوذ البيضاء”، أو “القبعات البيضاء”، هي منظمة الدفاع المدني السوري، وهي منظمة دفاع مدنية تطوعية تعمل في المناطق تحت سيطرة المعارضة في سوريا، وتأسست عام 2013.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل