بالفيديو : 4 معلومات عن المقاتلة الروسية “سو – 34”

تمثل المقاتلة الروسية “سو – 34” واحدة من أفضل المقاتلات الحربية في العالم، وهي مصممة للعمل في جميع الأجواء وتم تصميمها لتكون قادرة على حمل جميع أنواع الأسلحة الروسية الحديثة.

وتمتلك المقاتلة الروسية “سو — 34” أربع صفات تجعلها واحدة من أفضل المقاتلات الحربية في العالم.

1- التنوع

تتمكن الطائرة من حمل جميع أنواع الأسلحة الروسية الحديثة بداية من القنابل غير الموجهة، حتى الصواريخ الموجهة بالأقمار الصناعية، كما يمكنها ضرب أهداف متحركة.

وإضافة إلى تسليحها بصواريخ “جو — أرض”، تحمل الطائرات صواريخ “جو — جو” تمكنها من الاشتباك مع أهداف جوية معادية، وخوض معارك جوية، رغم أن الهدف الرئيسي من تصميمها هو تنفيذ هجمات دقيقة ضد أهداف أرضية.

2- التخفي

تستخدم المقاتلات الروسية وسائل جوية تمكنها من التشويش على رادارات العدو بصورة تجعلها غير مرئية من الناحية العملية، بينما يجري التخطيط لاستخدام وسائل أكثر تطورا يمكنها إخفاء مجموعة طائرات حربية أثناء وجودها في الجو.

3- قمرة القيادة

على خلاف العديد من الطائرات الأخرى، تمتلك “سو — 34” قمرة قيادة بتصميم متطور يسمح بوجود الطيار ومساعده إلى جوار بعضها البعض، وهو ما يجعلهم أكثر قدرة على التنسيق والتواصل فيما بينهم دون الحاجة لاستخدام موجات الراديو.

ويضاف إلى ذلك أن وجود الطيارين بجوار بعضهما يوفر الحاجة إلى لوحة تحكم ثانية داخل قمرة القيادة، لأن كلاهما يستطيع القيام بمهامه عبر لوحة تحكم واحدة موجودة أمامهما.

وتسمح قمرة قيادة “سو — 34” للطيار بأن يقف أو يتحرك حول مقعده في الرحلات الطويلة، كما أن نظام التهوية بداخلها يسمح للطيار بالتنفس الطبيعي دون الحاجة لقناع الأكسجين.

4- جيل جديد

تعد “سو — 34” من أحدث المقاتلات الروسية، وانضمت للجيش الروسي عام 2014، وتقوم بعدة اختبارات ناجحة خلال مشاركتها في الحرب في سوريا، وهو ما يسمح لروسيا بالتعرف على أي عيوب قد تظهر أثناء مشاركة الطائرة في معارك حقيقية، ووضع حلول لتلك العيوب.

ولا يوجد حتى الآن سوى عدد صغير من طائرات “سو — 34” في الخدمة، لكنه من المقرر أن يصل عددها في القوات الجوية الروسية إلى 100 طائرة بحلول عام 2020.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل