انتحاري على “كرسي متحرك” يفجّر نفسه وسط الحسكة .

أدّى تفجير إرهابي نفذه انتحاري مساء السبت في مدينة الحسكة إلى إصابة عدداً من الأشخاص، في حين قال مصدر إعلامي متابع أن التفجير استهدف مقراً لقوات “السوتور” التابعة لمرتزقة “قوات سورية الديمقراطية” المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية.

وأصيب عدد من المواطنين جراء تفجير إرهابي انتحاري أمام مدرسة الغسانية وسط مدينة الحسكة مساء السبت، حيث قال مصدر في قيادة الشرطة بالمحافظة “أن انتحارياً فجر نفسه قرب مدرسة الغسانية ما أدى إلى إصابة مواطنين بينهم إصابات خطرة نقلت إلى مشافي القامشلي لتلقي العلاج”.

في حين لفتت مصادر طبية في المشافي الخاصة، إلى “أن الإصابات تراوحت بين الخفيفة والمتوسطة باستثناء حالات خطرة استدعى نقلها إلى مشفى القامشلي الوطني”.

بالتزامن مع ذلك، قال مصدر إعلامي مطّلع أن التفجير الإنتحاري نفذه شخص كان على “كرسي متحرّك” واستهدف مقراً لـ”ميليشيا السوتور” التباعة لمرتزقة “قسد” المدعومة من التحالف الأمريكي، وذلك بالقرب من مدرسة الغسانية وسط مدينة الحسكة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل