الولايات المتحدة و الخطر المميت القادم… من أين؟

كشف معلق أمريكي أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعلق أهمية استراتيجية على لقائه المرتقب بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأوضح المعلق تود وود عبر صحيفة “واشنطن تايمز” أن سيد البيت الأبيض على دراية بمدى خطورة الخطر المخيم على الولايات المتحدة الأمريكية لذا فهو يسعى جاهدا إلى إقامة صداقة مع روسيا.

وأدرك الزعيم الأمريكي أن الخطر المميت على بلاده يأتي من الصين وليس روسيا، كما أشار إلى ذلك تود وود.

وعن مدى خطورة التهديد الصيني، قال المعلق: “إن الصين سرقت تصميمات الأسلحة الأمريكية وخطفت التكنولوجيات الاستراتيجية الأخرى ونشرت الأسلحة في أحد أهم الخطوط البحرية في العالم. وفضلا عن ذلك فإن نحو 40 ألف صيني يتجسسون على الأمريكيين”.

وتتسارع وتيرة عمل صناعة الدفاع الصينية حتى أن القوة العسكرية الصينية ستغدو قريبا بلا ند، وتنزع الصين بالتالي عن الولايات المتحدة الأمريكية صفة الدولة العظمى.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل