المسلحون في مدينة بصرى الشام بريف درعا الشرقي يوافقون على المصالحة ويبدأون بتسليم الأسلحة الثقيلة والمعدات العسكرية التي بحوذتهم تمهيداً لدخول الجيش

المسلحون في مدينة بصرى الشام بريف درعا الشرقي يوافقون على المصالحة ويبدأون بتسليم الأسلحة الثقيلة والمعدات العسكرية التي بحوذتهم تمهيداً لدخول الجيش

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل