واشنطن تفرض على دول الخليج دفع رسوم ’صفقة القرن’

أشارت مصادر صهيونية وعربية لصحيفة “هآرتس” العبرية إلى ان إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب ستطلب من دول الخليج استثمار مليار دولار في قطاع غزة، بهدف تهدئة الوضع أمنيا وتهيئة الساحة قبل الإعلان عن ما يسمى بـ”صفقة القرن”.

وأضافت الصحيفة أن الطلب سيطرح خلال الجولة المزمعة لصهر الرئيس الأميركي ومستشاره جاريد كوشنر والمبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط جيسون غرينبلات، التي تشمل السعودية وقطر ومصر والأردن والأراضي المحتلة ابتداء من هذا الأسبوع.

وقالت إن الإدارة الأميركية ستسعى لإقناع هذه الدول باستثمار ما بين خمسمئة مليون دولار ومليار دولار في غزة، لتنفيذ مشاريع اقتصادية طويلة الأمد.

وكانت تقارير صحفية قد أفادت بقرب الإعلان عن “صفقة القرن”، وقال البيت الأبيض السبت الماضي إن كوشنر وغرينبلات سيقومان بجولة في المنطقة لبحث الأوضاع في غزة وتسويق ما يسمى بـ”خطة السلام الأميركية”.

من جهته، رأى المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن هذه الجولة الأميركية “مضيعة للوقت”، و”سيكون مصيرها الفشل إذا استمرت في تجاوز الشرعية الفلسطينية المتمسكة بالثوابت المتفق عليها عربيا ودوليا”.

وأضاف أن “البحث عن أفكار مبهمة لفصل غزة تحت شعارات إنسانية مقابل التنازل عن القدس ومقدساتها لن يحقق شيئا”. وفي السياق نفسه قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات إن المطلوب من الفلسطينيين هو الاستسلام والقبول بتحويل قضيتهم من قضية سياسية إلى قضية إنسانية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل