هذا ما فعله بوتين مع إمرأة أصيبت في معركة حلب .

منح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الجنسية الروسية للمواطنة الأوكرانية إيرينا بركة التي أصيبت بجروح خلال معركة تحرير حلب عام 2016.

وبحسب مصادر صحفية فأن هذا المرسوم جاء تلبية لطلب توجهت به المرأة خلال الخط المباشر مع الرئيس الروسي مطلع الشهر الحالي، متحدثة من داخل المشفى التابع للأكاديمية الطبية العسكرية في مدينة بطرسبورغ.

كما لفتت المصادر إلى أن المرأة الأوكرانية تلقت العلاج بعد إصابتها بشظايا قنابل عام 2016، في حلب التي كانت تعيش مع زوجها السوري وأبنائهما الثلاثة، وساعدت الخبراء العسكريين الروس هناك في الترجمة.

وحدثت بركة الرئيس الروسي عن الصعوبات التي تواجهها كمواطنة أوكرانية في الحصول على أطراف صناعية لازمة، ودعوة أفراد أسرتها للالتحاق بها في موسكو، وطلبت من بوتين المساعدة في الحصول على الجنسية الروسية، وهو ما وعدها الرئيس به.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل