هذا ما تم رصده لمطار دمشق الدولي !

انتهت المؤسسة العامة للطيران المدني من وضع خطتها لإعادة تأهيل وصيانة ما تمّ تخريبه من مبنى مطار دمشق الدولي، نتيجة الاعتداءات الإرهابيّة، وما نتج عنها من أضرار في المباني والتجهيزات، وذلك ضمن خطة إعادة الإعمار للمشاريع الخاصة بمدينة دمشق وريفها.

المصدر: الثورة

‏وأوضح المدير العام للمؤسسة المهندس إياد زيدان أنَّ الخطة تضمّنت إعادة تأهيل المهبط الطويل في مطار دمشق الدولي، بعد تعرّضه لضربات إرهابية مراتٍ متعدّدة، حيث أصبحت حالته الفنيّة سيئة للغاية، ويتطلّب إعادة تأهيل بأقصى سرعة، حفاظاً على سلامة الحركة الجوية، وقد تمّ أخذ الموافقة للبدء بالتنفيذ، وتبلغ الكلفة التقديرية له 1,5 مليار ليرة سورية.‏

كما تضمّنت الخطة مشروع إعادة تأهيل هنكار إصلاح الطائرات (المرحلة الأولى والثانية) مع إعادة تأهيل المكاتب الإدارية على جانبيه، وتبلغ الكلفة التقديرية للمشروع في مرحلته الأولى 900 مليون ليرة، تمّ تخصيص المؤسسة في الخطة الحالية بمبلغ 200 مليون ليرة فقط، علماً أن كلفة المشروع للمرحلتين 1,1 مليار ليرة.‏

وتضمّنت الخطة أيضاً إعادة تأهيل مبنى إصلاح محركات الطائرات بكلفة تقديرية تصل إلى 400 مليون ليرة، والدراسة لهذا المشروع جاهزة، وهي قيد الإعداد لاتفاق أسعار، مع إحدى مؤسسات الدولة.‏

أمّا بالنسبة لمستودع الترانزيت الذي تعرّض للتخريب التام، نتيجة الضربات الإرهابية، فقد طلبت المؤسسة إعادة تأهيله، وجرى تقدير الكلفة بحدود 300 مليون ليرة، وبذلك يكون قد بلغ إجمالي الكلفة التقديرية لإعادة إعمار مطار دمشق الدولي 3,1 مليارات ليرة.‏

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل