مدافع الشرق تصدح في الغرب

مجموعة الإعداد الخاصة لطياري الناتو في قاعة المحاضرات
المكان : الولايات المتحدة الأمريكية

خاص وكالة عربي اليوم الإخبارية – عبدالله زمزم

الشروط القاسية لإعطاء محاضرة في أي نوع من فن القتال الجوي جعلت المحاضر ضحية لأسئلة شبه تعجيزية و إحراج وتدقيق صعب و النتيجة تكون خلافات بين الطيارين وهيئة التدريب دفعت بالمحاضرين لترك القاعات ..

على مسافة 1 ميل , أجلس بين الشجيرات ألاعب قط صغير

يتقدم روجر و مساعدته مني .
روجر : حسام , أريد خدمة عاجلة رجاء
حسام : تفضل .
روجر : طياري الناتو أحرجونا
أدخلنا إليهم طيارين أميركيين وبريطانيين و باكستانيين و روس لكن حالما تبدأ المحاضرة يبدأ الإحراج بل و الإصطدام بالرأي وتتوقف المحاضرة ..

حسام : و ماذا أستطيع أن أقدم لهم ما زالت لغتي الانكليزية دون مستوى إلقاء محاضرة بدون أخطاء في القواعد اللغوية

ثانياً : ماذا لدي لأضيفه لهؤلاء الطيارين ؟
روجر : حين رأيتك اول مرة هنا قلت نفس الكلام ,  ماذا سيضيف هذا السوري لخبراتنا لكن أظن أن لدى سلاح الجو السوري تجربة نادرة .
حسام :كيف تحكم على هذا ؟!
روجر : هوس سلاح الجو الإسرائيلي بكم و تعمده الكذب في رواياته يؤكد كلامي .
حسام : سأدخل المحاضرة وعندما أجد نفسي بدأت أضيع وقت هؤلاء الطيارين سأنسحب.
روجر : بالتوفيق
المكان : قاعة الإعداد العلمي ,
أجلس أمام عشرات الطيارين و لا أعرف كيف أبدأ .

حسام : لنبدأ المحاضرة بأسئلة ولنرى أين ستقودنا وربما نصل لشيء جديد .
السؤال الأول :
مارتن : ماذا لدى طيار في سلاح جو طائراته متهالكة , يواجه سلاح جو جبار كسلاح الجو ” الإسرائيلي ”

جواب : لدينا تجارب نادرة .
مارتن : لا أظن و لكن اشرح لي واحدة .

حسام  : أرى طيارين أمامي لم يشاهدوا طائرة معادية إلا من مسافة 40 كم أو أكثر … وك نتم تحملون 10 إلى 8 صواريخ جو جو. ومنظومة تشويش ودعم الكتروني واتصالات و أقمار صناعية وتشويش على الهدف ورمي من مسافة بعيدة جداً ربما 70 كم أو أكثر أو الهجوم على هدف أرضي من مسافة 100 كم أو أكثر و تترك الصاروخ للقمر الصناعي لإيصاله إلى الهدف.
أليس هذا صحيح ؟

الطيارين : صحيح ..
حسام :إنكم لاعبوا أتاري أكثر مما أنتم طياري قاذف أو مقاتل ..
الجميع تحفز …
حسام : هل من أحد منكم خاض معركة مدافع غير متكافئة ؟
الطيارين : لا .. فقط في التدريب ..
حسام : نحن في سلاح الجو السوري حتى 1982 ..

في حرب 1973 زوج ميغ 21 سوري يهاجم طائرة ميراج 3 إسرائيلية ..
الطيار السوري رقم 1 يستغرق بالملاحقة والتسديد ورقم 2 ينفذ دفاع ضد 3 طائرات ميراج تتناوب بالتسديد عليه لإسقاطه ويكسر الهجوم ويجبر الأول على تخطيه ويضع رقم 2 معه بوضعية المقص ورقم 3 الإسرائيلي حائر أين يكون .

أنا هنا لأسئلكم إن كان طيار الميغ 21 لديه فرصة للهرب لماذا بقي؟؟
من أين أتى ببرودة الأعصاب ليكمل الإشتباك ؟!
ماشعوره وطلقات مدفع ديفا الفرنسي من عيار 30 ملم تتطاير فوق رأسه وبين أجنحته ؟!
من أين أتى بالهدوء وهو يرى وقوده يتناقص بشكل سريع ؟!
أليس 3×1 عذراً كافياً للإنسحاب ؟!

الطيارين : هذا مستحيل .

حسام : الطيار السوري العقيد أسامة بهلول أنهى الاشتباك وقائد التشكيل أسقط الطائر وأسامة بهلول تلاعب بـ 3 طائرات ميراج إسرائيلية …. والكل يظن أن الطيار رقم 1 هو البطل والحقيقة أن رقم 2 أسطورة .

إذاً أنا حسام أقر أن لدى سلاح الجو السوري معايير نادرة وسنتحدث عنها لاحقاً إن أحببتم ذلك..
الطيارين : نحن مصرين على الاستمرار معك للنهاية .
مساءاً , روجر يقول : لقد أثرت اهتمامهم ورصدوا لك ثلاث محاضرات في فن القتال القريب هذا مذهل .

عن الطيار المقاتل ( م , ح , ا )

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل