مباحثات سورية إيرانية حول إعادة الإعمار

تتجه سورية وإيران إلى تفعيل آليات التعاون الاقتصادي بينهما، حيث بحث وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية محمد سامر الخليل بصفته رئيس الجانب السوري في اللجنة الاقتصادية الوزارية المشتركة بين سورية وإيران أمس مع وزير الطرق وبناء المدن عباس أخوندي وهو رئيس الجانب الإيراني في اللجنة؛ سبل تطوير آليات التعاون الاقتصادي والتجاري والمالي والاستثماري بين البلدين.

المصدر : الوطن

وناقش الخليل مع أخوندي خلال اللقاء الذي جرى في طهران بحضور السفير السوري في إيران عدنان محمود موضوع الاتفاق الاستراتيجي الاقتصادي الطويل الأمد الذي يربط سورية بإيران والذي يبنى على أساسه كل ما له علاقة بالعلاقات الاقتصادية بكل أشكالها خلال الفترة المقبلة.

ويحسب وكالة سانا، أكد الخليل الحرص على تطوير العلاقات الاقتصادية والاستثمارية والمالية والتجارية والمصرفية بين البلدين وما يتعلق بإعادة الإعمار في سورية وقال: إن «المرحلة الراهنة حاسمة لسورية وإيران ونحن على مشارف مرحلة إعادة إعمار سورية ويمكن الاستفادة من تجارب وخبرات الشركات الإيرانية في القطاعين العام والخاص في عملية إعادة الإعمار».

من جانبه أكد أخوندي أهمية استمرار التشاور بين الجانبين وصولا إلى الأهداف المرجوة بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين.

وإلى ذلك عقد الخبراء من كلا الجانبين اجتماعات مكثفة سعيا للوصول إلى صيغ نهائية ومتطورة من الاتفاقات في المجالات الاقتصادية الاستراتيجية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل