ما مصير العمليات التركية في سوريا والعراق !

أكد رئيس النظام التركي، رجب طيب أردوغان، أن قوات بلاده ستواصل عمليتها لتدمير معاقل المسلحين الأكراد في كل من العراق وسوريا.

المصدر: الأناضول + وكالات

وقال أردوغان، في كلمة ألقاها اليوم الثلاثاء أمام حشد جماهيري بولاية أضنة جنوب تركيا، في إطار الاستعدادات لخوض الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المبكرة المقررة في 24 يونيو: إن قواتنا ستفعل ما يلزم لحماية أمننا بما في ذلك الدخول لقنديل وسنجار وعفرين وجرابلس”.

وأضاف أردوغان، في رده على انتقادات زعيم حزب “الشعب الجمهوري”، كمال قليجدار أوغلو، ومرشحه للانتخابات الرئاسية، محرم إنجة، للعمليات العسكرية خارج البلاد: “دمرنا وسنواصل تدمير معاقل منظمة بي كا كا (حزب العمال الكردستاني) الإرهابية في جبال قنديل”.

وأطلقت تركيا في 10 مارس الماضي عملية عسكرية في شمال العراق تهدف إلى تدمير معسكرات “حزب العمال الكردستاني” وأدخلت وحدات من قواتها البرية إلى البلاد تعمل بالتزامن مع غارات جوية يشنها الطيران الحربي التركي منذ سنوات.

وتعتبر تركيا “حزب العمال الكردستاني” تنظيما إرهابيا وتحاربه داخل البلاد وفي دول الجوار على مدار 3 عقود.

كما تنفذ القوات التركية عملية “غصن الزيتون” العسكرية في شمال سوريا، بالتعاون مع “الجيش السوري الحر”، ضد “وحدات الحماية الكردية”، التي تعتبرها حليفا لـ”حزب العمال الكردستاني”.

وخلال السنتين 2016 و2017 شنت تركيا عملية “درع الفرات” ضد كل من تنظيم “داعش” و”وحدات حماية الشعب” وبسطت خلالها سيطرتها على مناطق واسعة شمال البلاد من جرابلس إلى إعزاز.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل