ما الذي ينتظر فصائل درعا ؟!

تحت عنوان سارعوا بطلب السماح من الأسد كتب الخبير العسكري الهولندي فان كوين مقال في صحيفة باغ قائلاً:

إنه لمن الغباء وقلة الحنكة السياسة ما تفعله المعارضة السورية بفصائلها العسكرية في الجنوب.

يبدو انهم يريدون الخسارة عسكريا وسياسياً أيضا, فمن يرى كل تلك الحشود العسكرية من حيث الكم والنوع يعلم جيداً ان الأسد ذاهب الى ابعد من تحرير الجنوب السوري بالكامل.

مستطردا.. لا استغرب ان أرى هجوماً صاروخياً على قاعدة التثبيت العسكرية الامريكية في التنف نظراً لقوة الحشد العسكري السوري الى تللك المناطق.

وقال كوين لقد شاهدت مواد فلمية كثيرة واردة من الجنوب السوري لنوعية الأسلحة المرسلة لمعركة الجنوب, الأروغان وشمس الراجمة الحارقة ومنظومة جولان 1000 فائقة التدمير بالإضافة الى قنابل الكاب 1500 الروسية وطائرات السو المتطورة وارتال من دبابات تي تسعون, وعدد هائل من مدفعية 130 مم والاف الجنود من المشاة ان كل ذلك يعني الحسم الميداني الكامل بالعرف العسكري.

وقال كوين أنى لأرى انه لمن الحكمة والعقل ان تسارع فصائل الجنوب الى صلح كبير مع الحكومة السورية, وكسب بعض الأوراق التفاوضية.
فذلك افضل بكثير من خسارة كل شي خصوصا ان الأسد يصغي ويسامح الى من يترك السلاح, أي انه منفتح أي حوار سوري _ سوري هذا مااثبتته التجارب والأيام.

ترجمة ثناء خضور

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل