عضو بهيئة التفاوض ينفي وجود خلافات فيها بشأن لجنة الدستور !!

نفى عضو هيئة التفاوض السورية جمال سليمان وجود خلافات داخل هيئة التفاوض السورية حول لائحة ممثليها في لجنة الدستور السوري، مشيرا إلى وجود “خلافات دولية وإقليمية” بسبب رغبة أطراف بلعب “دور في تشكيل اللجنة”.

وقال سليمان في تصريحات حصرية لوكالة “سبوتنيك”: “لا توجد خلافات حول الأسماء داخل الهيئة، ولكن الخلافات حول التوقيت، فهناك من يرى ضرورة الإسراع في تسمية أعضاء اللجنة، للحفاظ على مكانة الهيئة، وهناك من يرى أهمية التريث وإجراء المشاورات اللازمة، ولكن لا توجد خلافات حول أسماء أو مرشحين”.

وأضاف عضو هيئة التفاوض السورية، أنه “من ناحية أخرى هناك خلافات دولية وإقليمية، فهناك أكثر من طرف إقليمي ودولي يضغط لممارسة دور في تشكيل اللجنة”.

وشدد سليمان على أن الإعلان عن قائمة مرشحي الهيئة للجنة الدستورية سيكون خلال أيام عقب اجتماع الهيئة بمدينة الرياض يوم غد السبت.

وقال سليمان: “اجتمعنا مع وزير الخارجية المصري، واللقاء شهد تفاهما واضحا، وتوافقنا على أن هيئة التفاوض السورية هي الممثل المعترف به أمميا للمعارضة السورية، وهي المنوط بها وضع لائحة أسماء ثلث لجنة الدستور المخصص للمعارضة”.

وأضاف المعارض السوري: “ستعقد هيئة التفاوض اجتماعها في الرياض السبت، وإعلان اللائحة سيكون خلال أيام من الاجتماع”.

وأوضح عضو هيئة التفاوض السورية، أن “لائحة الأسماء التي ستطرحها الهيئة، ستراعي التوازن بين السياسيين والتقنيين، وستأخذ بالاعتبار أوسع تمثيل ممكن للمجتمع السوري، سواء سياسيا أو اجتماعيا، كما ستراعي تمثيل النساء”.

وكان وزير الخارجية المصري سامح شكري، قد التقى وفد هيئة التفاوض السورية يوم أمس الخميس في القاهرة، حيث تباحث معه في تشكيل لجنة الدستور، وإحياء المسار السياسي للأزمة السورية.

هذا وتعقد هيئة التفاوض السورية اجتماعا في العاصمة السعودية يوم غد السبت لمناقشة تشكيل لجنة الدستور ووضع أسماء الثلث الممثل للمعارضة السورية.

وكان المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، قد عقد يوم الثلاثاء الماضي مشاورات في جنيف مع ممثلي روسيا وتركيا وإيران، حول موضوع تشكيل لجنة دستورية لسوريا وآلية عملها.

ويذكر أن قرار إنشاء هذه اللجنة كان قد تم اعتماده في مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي الروسية، في أواخر كانون الثاني/يناير الماضي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل