طريق “إزرع السويداء” آمن بعد 7 سنوات

لفت مصدر ميداني إلى أن العملية العسكرية التي يخوضها الجيش السوري تسير بثبات وبقوة، على محور الحراك — الكرك — المسيفرة — السهوة، وخاصة بعد تمكنه من تحرير منطقة اللجاة والعديد من البلدات من سيطرة المجموعات الإرهابية المسلحة، حيث بسطت وحدات الجيش السيطرة على بلدات وقرى بصر الحرير ومليحة العطش وناحتة والمليحة الغربية والمليحة الشرقية، وتمكنت خلال الساعات الأخيرة من إعادة فتح طريق إزرع — السويداء بعد إغلاقه منذ نحو سبع سنوات بسبب مروره في مناطق سيطرة مقاتلي تنظيم “جبهة النصرة” الارهابي (المحظور في روسيا).

مضيفا أن بلدات بأكملها تبعث الآن برسائل الترحيب بشروط الجيش والانخراط في التسوية والترحيب بدخول القوات المسلحة السورية إليها من دون قتال، فيما احتشد أهالي بلدتي داعل وابطع شمالي مدينة درعا للخروج بمظاهرات ومسيرات لرفض وجود الفصائل المسلحة ورفع العلم السوري ودعوة الجيش لدخول البلدتين.

وقالت مصادر أهلية لـ”سبوتنيك” عبر الهاتف، أن أهالي بلدتي داعل وابطع شمالي مدينة درعا احتشدوا، مساء اليوم، للخروج بمظاهرات ومسيرات رفضا لوجود الفصائل المسلحة ودعوة الجيش لدخول البلدتين، وسط أجواء مشوبة بالخوف من إقدام “جبهة النصرة” على القيام بجرائم انتقامية بحق المتظاهرين.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل