سوريا و روسيا و إيران تعارض مشروع قرار بريطاني .. ماهو ؟

روسيا تتقدم بمشروع قرار بخصوص صلاحيات المنظمة .

رفضت وفود كل من روسيا وسوريا وإيران الموافقة على مشروع قرار بريطاني في الجلسة الخاصة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في لاهاي.

ووفقا لمراسل “سبوتنيك” فقد اقترح رئيس الوفد البريطاني القبول بمشروع القرار بالإجماع إلا أن وفود روسيا وسوريا وإيران أعلنت رفضها لمثل هذا المقترح.

وقال عبد الوهاب البلوقي، ممثل المغرب الدائم لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ورئيس الجلسة الخاصة: “أرى أنه لا يوجد إجماع على المشروع ، وبهذه الطريقة سننتقل إلى قرار حول هذا المشروع خلال 24 ساعة”.

وتُعقد هذه الجلسة الاستثنائية لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية، في لاهاي في الفترة مت بين 26 إلى 28 حزيران/ يونيو، والتي يمكن للمنظمة بعدها أن تحصل على تفويض لتحديد المسؤولين عن استخدام الأسلحة الكيميائية.

وكان وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، قد أعلن في أواخر شهر أيار/مايو، أن لندن، تصر على عقد جلسة خاصة لمناقشة الوضع فيما يتعلق باستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، وحادثة احتمال تسمم الضابط السابق في الاستخبارات العسكرية الروسية، سيرغي سكريبال، في سالزبوري. كما حظيت المبادرة الخاصة بالاجتماع بدعم من أستراليا وبلغاريا وألمانيا وكندا وفرنسا ونيوزيلندا وبولندا ورومانيا والولايات المتحدة الأمريكية واليابان.


روسيا تقدم مشروع قرار بشأن صلاحيات منظمة حظر الأسلحة الكيميائية

تقدم روسيا، اليوم الثلاثاء 26 يونيو / حزيران، مشروع قرارها حول ولاية منظمة حظر الأسلحة الكيميائية خلال الدورة الاستثنائية لمؤتمر الدول الأطراف في معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية في لاهاي.

وقال رئيس الوفد الروسي، نائب وزير الصناعة والتجارة، غيورغي كالامانوف، لوكالة “سبوتنيك”: “هنا في لاهاي ستعقد جلسة خاصة للدول الأطراف في معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية، وبريطانيا طرحت مشروع قرار تعزيز صلاحيات منظمة حظر الأسلحة الكيميائية”، مضيفا: “هذه الصلاحيات الإضافية تسمح، وفقا للخطة البريطانية، بتحديد المسؤولية عن مختلف الهجمات الكيماوية، لذلك اليوم وغدا سنجتمع مع جميع الوفود هنا، وبعد ذلك سنحدد القرار النهائي”.

وقال كالامانوف إن روسيا ستدافع بدقة عن موقفها، مضيفا: “نحن لا ندعم مشروع القرار البريطاني، وستقدم روسيا مشروع قرارها الخاص، ونحن نعول على أن السلطة، التي تريد أن تمنحها بريطانيا لمنظمة الأسلحة الكيماوية، وهي ضمن صلاحيات مجلس الأمن الدولي، وهذه الهيئة الوحيدة التي تملك الحق باتخاذ مثل هذا القرار”.

وأعلن قائد قوات الحماية من الإشعاعات والأسلحة الكيميائية والبيولوجية في الجيش الروسي، إيغور كيريلوف، يوم الجمعة الماضي، أن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، تحاول تحويل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى هيئة مسيسة، لها الحق في إصدار أحكام قاسية على بلدان بعينها.

ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، هي منظمة دولية تعمل على تنفيذ وتطبيق معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية، التي تطبق من قبل الأعضاء الموقعين و المصادقين عليها.

وتبذل المنظمة جهودا حثيثة لمنع استخدام المواد الكيميائية لأغراض عسكرية وتهدف إلى تدمير جميع الأسلحة الكيميائية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل