دمشق تتخلص من حواجزها … و باريس تعززها في برج إيفل !!

تعتزم العاصمة الفرنسية، باريس، الكشف عن دفاعات شيّدتها مؤخرًا حول برج إيفل لحمايته من التهديدات الأمنية.

ونصبت حواجز مؤقتة حول البرج في يونيو/حزيران 2016، لكن السلطات بدأت في استبدالها بحواجز دائمة.

وبلغت تكلفة الأسياج، التي من المقرر الانتهاء من تشييدها في منتصف يوليو/تموز المقبل، قرابة 40.1 مليون دولار.

رئيس مجلس إدارة الشركة المشغلة للمعلم الشهير بيرنارد غوديير قال في هذا السياق إن الجدران الجديدة “صلبة كالصخرة لتوفير حماية مطلقة”، وأضاف إن الجدران المؤقتة سيحل محلها “شيء آخر ألطف وأكثر رومانسية” كجزء من خطة لتجديد البرج قبل استضافة الألعاب الأوليمبية 2024 في باريس.

هذا وستنصب جدران زجاجية يبلغ سمكها 6.5 سنتيمتر حول جانبين من الميدان، بينما سيغلق الجانبان الآخران بحواجز حديدية يبلغ ارتفاعها 3.24 متر، أي واحد على المئة بالضبط من ارتفاع البرج.

ولمنع الهجمات باستخدام الحافلات والعربات، نصب 420 حاجزًا أمام الجدران الحديدية كمزيد من الحماية.

وأغلقت الساحة الأمامية لبرج إيفل أمام الجماهير منذ يونيو/حزيران 2016، إضافة إلى نشر قوات وحدة مكافحة الإرهاب حول الموقع.

وقتل أكثر من 240 شخصًا في هجمات في فرنسا منذ 2015.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل