“حرّر عقلك”.. أربع سنوات من العطاء

أربع سنوات من العمل الدؤوب، خرج بنشر فكرٍ وإرساء قواعد ثقافية وروحانية، لم تخلو السياسة الهادفة، فلسطين كانت حاضرة بقوة، وكذلك سوريا العروبة، العراق الشقيق ولبنان المقاومة، اليمن السعيد ومصر أم الدنيا، كذلك المرأة والطفل والمقاتل والمفكر والباحث والمنتج، رأينا الكثير من الحلقات التي كانت منارة وقبساً نستمد منه بعض القوة، في سنوات الحرب، وتغيّر المفاهيم، واستباحة الأوطان وتحريف الإسلام.

خاص وكالة العربي اليوم الإخبارية _ إعداد سمر رضوان

على مدى أربع سنوات، لم يبخل مقدّم البرنامج “عبد العزيز القطان”، من إبهار جمهوره وإيصال رسالته وتوضيح المفاهيم، القطان “الخليجي” الهوية”، العربي “الهوى”، تارةً تحسبه السوري واللبناني واليمني والعراقي والفلسطيني، وتارةً تراه الأب الناصح المثابر على محاربة الخطأ، واستمرار الكفاح لنشر كل ما هو مفيد.

“حرّر عقلك”، بنى قاعدة شعبية تتسم بالضخامة، دخل كل بيت وبات يوم الخميس يوماً لمتابعة هذا الزائر اللطيف في هذا البرنامج.

القطان أعطى فأخذ، ومنح فظفر، رغم الإغراءات الكثيرة التي قدمتها له بعض الأنظمة على أن يتخلّى عن عروبته، أبى وقال “لا”، دافع عن المبادئ وحظي باحترام محور قد يكون موجود في كل مكان، القومية والعروبة أخذت منه وأخذ منها، وكم من فكرةٍ طورها غمرت مشاعر مشاهديه ومتابعيه بالحب والتوعية، بدأ أولى حلقاته بالحديث عن النهضة، وختمها بقواعد العشق الأربعون.

في المؤتمرات والفعاليات والحضور الذي يطلبه تراه حاضراً متحديا كل الصعاب وكل العروض والإغراءات، متحديا أنظمة بحد ذاتها في سبيل إعلاء صوت الحق، في سبيل نصرة فلسطين ونصرة القدس، في سبيل دمشق وبيروت وبغداد وصنعاء.

انتهت هذه المسيرة، وانتهى “حرّر عقلك”، فما هو الجديد وكيف سيكون ومن سيخاطب، علّ الأيام المقبلة تخبرنا عن هذا الجديد!

يشار إلى أن الدكتور عبد العزيز القطان الإعلامي الكويتي، بدأ أولى حلقاته بتاريخ 14-6-2015، وانتهت آخر الحلقات بتاريخ 20-6-2018.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل