تفجيرين في عفرين .. وهذه النتائج !

قتل تسعة أشخاص على الاقل بينهم مقاتلون سوريون موالون لتركيا الأربعاء في تفجيرين استهدفا مدينة عفرين في شمال سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس “انفجرت دراجة نارية مفخخة قرب نقطة لقوات تركية في المدينة، كما استهدفت سيارة مفخخة دورية للفصائل في وسط عفرين” في ريف حلب الشمالي الغربي.

وأسفر التفجيران، وفق قوله، عن مقتل خمسة مدنيين وأربعة مقاتلين وإصابة آخرين بجروح.

ولم تتبن أي جهة التفجيرين.

وسيطرت قوات تركية وفصائل سورية موالية لها في أذار/مارس على مدينة عفرين في اطار هجوم عسكري واسع ضد وحدات حماية الشعب الكردية. وكانت عفرين تشكل أحدى “أقاليم” الإدارة الذاتية الثلاثة التي أعلنها الأكراد في مناطق سيطرتهم في شمال سوريا قبل سنوات.

وبعد خروجهم منها، توعد المقاتلون الأكراد الذين انتشروا في محيط المدينة ومناطق محاذية، بـ”ضرب” القوات التركية حتى “تحرير” كامل المنطقة.

ومنذ ذلك الحين تستهدف هجمات بين الحين والآخر القوات التركية والفصائل الموالية لها في منطقة عفرين، ويتبنى بعضها المقاتلون الاكراد.

واتهم قيادي في الفصائل الموالية لأنقرة في حديث لفرانس برس “خلايا” من المقاتلين الأكراد بالوقوف وراء التفجيرين في المدينة.

وشكلت خسارة عفرين احدى ابرز الخسائر التي مني بها المقاتلون الأكراد، الذين اثبتوا فعالية في قتال تنظيم الدولة الاسلامية وطردوه بدعم أميركي من مناطق واسعة في شمال وشمال شرق سوريا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل