“اس 400″… درع مضاد لرمح طائر خفي

تبحث بلدان العالم عما يحميها من الطائرات المقاتلة الخفية.

وتعتبر المقاتلة القاذفة الأمريكية “إف-35″، مثلا، من الطائرات الخفية التي تقدر على التخفي من الرادارات المضادة ويكون التصدي لها بالتالي أمرا صعبا.

وبدأت الولايات المتحدة الأمريكية تنتج طائرات “إف-35” في عام 2017. وسرعان ما بدأت بلدان العالم تبحث عن سلاح مضاد للطائرات الخفية.

ويُنظر إلى طائرة “إف-35 ” على أنها رمح طائر خفي. وإذا كان هناك رمح فلا بد من وجود الدرع المناسب.

وكانت روسيا أبدعت سلاحاً يمكن اعتباره درعا مضادا للرماح الطائرة الخفية هو نظام (أو منظومة) الصواريخ المضادة للطائرات “إس-400”.

ويستطيع رادار “إس-400” أن يرصد ويكتشف الطائرات على اختلاف أنواعها بما فيها الطائرات “الخفية”، فيما تستطيع صواريخ “إس-400” أن تصيب الأهداف على مسافات شتى.

ولا يمكن لسلاح كهذا إلا أن يستأثر باهتمام مَن يطمح لحيازة “الدرع المضاد للرمح الطائر”.

ووفق المعلومات المتوفرة، أصبحت الصين أول دولة أجنبية تحصل على صواريخ “إس-400”. ثم تعاقدت تركيا على شرائها. وتتواصل مباحثات تسليم صواريخ “إس-400” مع دول أخرى منها الهند.

وأعلن وزير الدفاع الهندي قبل أيام أن مباحثات تسليم اس 400 لبلاده دخلت المرحلة الختامية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل