إنقاذ حياة شابة عاشت مع عضو حيوي خارج جسدها !

استطاع أطباء من الهند إنقاذ حياة شابة عاشت مع عضو حيوي خارج جسدها مدة 19 عاما.

وُلدت سعادة سليمان عمور، البالغة من العمر 19 عاما، بجدار بطني “محدود” أدى إلى خروج كبدها وجزء من أمعائها من بطنها، بحيث تغطيهما طبقة رقيقة من الجلد.

وعانت سعادة من عيب خلقي نادر في جدار البطن الأمامي يعرف باسم “فتق سري ولادي”، يؤثر على واحد من كل 5400 طفل يولدون سنويا في الولايات المتحدة.

وعادة ما يتم إجراء عملية جراحية للعيوب الخلقية في غضون ساعات من الولادة، ولكن سعادة خضعت لعمليتين فاشلتين عندما كانت في الخامسة من عمرها.

وأدت هذه الحالة إلى خروج الشابة التنزانية من المدرسة منذ 4 سنوات، بسبب التعليقات القاسية التي تعرضت لها.

وتمكن الجراحون في مستشفى SRM للعلوم الطبية (SIMS)، في شيناي بالهند، من إنقاذها عبر تمديد بطنها باستخدام الهواء لمدة أسبوعين، واستخدام البوتوكس لإرخاء العضلات قبل إعادة أعضائها إلى الداخل.

وفي الأسابيع الأولى من الحمل، تنمو أجزاء من الجهاز الهضمي خارج تجويف جسم الجنين في الحمل الطبيعي. ولكن من المفترض أن تعود هذه الأجزاء إلى البطن بحلول الأسبوع الحادي عشر من الحمل.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل