بالتنسيق مع سورية و روسيا و إيران, العراق يحبط مخططات دموية

مسلحو مايسمى (دولة العراق والشام) الارهابية

أعلنت خلية الصقور الاستخبارية العراقية عن إحباط أكبر مخطط لـ “داعش” كان يستهدف العاصمة بغداد والمحافظات الأخرى كافة خلال الانتخابات البرلمانية.

المصدر: “الصباح”

وقال رئيس خلية الصقور ومدير عام استخبارات ومكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية العرقية أبو علي البصري لموقع “الصباح”: “إن الخلية وعلى مدى 3 أشهر كانت في حرب سرية ضد تنظيم داعش الإرهابي، قادت إلى إسقاط أكبر مخطط إرهابي كان يستهدف العاصمة بغداد والمحافظات كافة خلال الانتخابات البرلمانية التي انتهت السبت بسلم دون أي خرق أمني يذكر”.

وأوضح البصري أن مصادر الخلية الاستخبارية نفذوا عمليات متابعة دقيقة لخلايا داعش المكلفة بتنفيذ محاولات التفجيرات، ما أدى إلى اعتقال أبرز عناصرها وكشف نواياهم بشن هجمات يوم الانتخابات لإثارة الفوضى ومنع المواطنين من التصويت.

وكشف البصري عن عمليات مشتركة تمت بالتنسيق مع روسيا وإيران وسوريا استهدفت تجمعات الإرهابيين بالصواريخ داخل سوريا في مناطق هجين والبوكمال. فضلا عن اعتقالات واسعة شنتها عناصر الخلية ضد الخلايا الإرهابية المكلفة بالأعمال الإرهابية في نينوى وبغداد وباقي المحافظات.

ولفت المسؤول إلى أن التنظيم الإرهابي عمد إلى التخلي عن برامج الظهور العسكري في المدن محليا وإقليميا باستثناء بعض المناطق في سوريا التي تمثل ملاذه الأخير بالمنطقة، متعهدا بالقضاء على بقايا هؤلاء الدواعش وقادتهم أينما اختبأوا سواء في الداخل أو الخارج.


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل