مواصفات قاذفات “بي – 1” الأمريكية التي وصلت قطر

تعد طائرات “بي – 1 بي”، التي أرسلتها أمريكا إلى قطر، قبل أيام، من أخطر القاذفات الاستراتيجية الأمريكية، التي يمكنها التحليق بسرعة أكبر من سرعة الصوت.

أعلنت القيادة المركزية الأمريكية عبر “تويتر”، أن قاذفتين “بي — 1 بي” غير نوويتين، وصلتا قاعدة “العديد” الجوية في قطر يوم 31 مارس/ آذار الماضي.

وتتميز “بي — 1 بي” بأنها قاذفات استراتيجية بعيدة المدى متعددة المهام، يمكنها أن تقوم برحلة متواصلة حول الكرة الأرضية دون توقف، إذا تم تزويدها بالوقود في الجو، بحسب موقع شركة “بوينغ” الأمريكية المشاركة في تصنيع الطائرة.

بدأ تصميم الطائرة لتكون قاذفة نووية، لكنه تم تحويلها إلى قاذفة غير نووية منذ تسعينيات القرن الماضي، ويمكنها أن تحلق بسرعة 1.2 ماخ، ويمكنها أن تحلق على ارتفاع يزيد عن 9 آلاف متر.

ويصل وزن حمولة الطائرة إلى 33.3 طن، ويمكنها أن تحمل 24 صاروخا مجنحا، ويصل طول الطائرة إلى 44.5 متر، وارتفاعها 10.4 متر، والمسافة بين طرفي جناحيها 41.8 متر، بينما يزيد وزنها عن 86 طنا.

وتصل سعة خزانات الوقود الخاصة بالطائرة إلى 120.3 طن، ويتكون طاقمها من 4 أشخاص هم الطيار ومساعده وضابطي تسليح.

وتخطط أمريكا لاستخدام تلك القاذفات حتى بعد عام 2040، وتشير الإحصائيات إلى أنها شاركت في تنفيذ أكثر من 12 ألف طلعة جوية منذ عام 2001، في سوريا، وليبيا، والعراق، وأفغانستان.

 

سبوتنيك

لقراءة المزيد : قاذفات استراتيجية أمريكية تصل إلى قطر .. لهذا السبب !

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل