ما هو مصير المفاوضات مع جيش الإسلام في دوما؟؟

أكدت وزارة الدفاع الروسية أن المفاوضات مع قادة ما يسمى بجيش الإسلام لا تزال مستمرة حول انسحابهم من مدينة دوما في الغوطة الشرقية

وقد صرح رئيس مركز المصالحة الروسي اللواء يوري يفتوشينكو امس الجمعة أنه على الرغم من تصعيد الأوضاع، تستمر العملية الإنسانية في الغوطة الشرقية.

وكان الجيش السوري امس قد بدأ عملية عسكرية في دوما و بدأ الجيش بحشد عسكري حول المدينة من أربعة جهات تمهيدا لاقتحامها

ثم تلا بعد ذلك هجوما بريا لاستعادة المدينة حيث أُعلن عن أهم أهداف العملية العسكرية و هو تحرير المخطوفين.

وكان القرار ببدء الهجوم العسكري قد جاء بعد أن قام جيش الإسلام بنقض الاتفاقيات التي تم التوصل إليها من خلال المفاوضات عدة مرات

كما قام امس واليوم بقصف العاصمة دمشق بالقذائف الصاروخية والهاون مسببا سقوط عددا من الشهداء والجرحى والاضرار المادية بعدة مناطق

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل