محافظة دمشق تقر مخطط تنظيم (باسيليا سيتي) بمساحة 900 هكتار

“باسيليا سيتي” بالسريانية و”الجنة” بالعربية اسم اطلقته محافظة دمشق على المنطقة التنظيمية الثانية 102 الواقعة جنوب المتحلق الجنوبي وصولا إلى القدم وعسالي وشارع الثلاثين وهي من أكبر المناطق التنظيمية على مستوى سورية وأحدثت بموجب المرسوم التشريعي 66 وتصل مساحتها إلى 900 هكتار وعدد عقاراتها 4 آلاف عقار .

مجلس محافظة دمشق أقر اليوم المصور التنظيمي لـ “باسيليا سيتي” بعد أن تم تعديله من قبل الجهة الدارسة بشكل متكامل وبما يحقق الرؤية الأساسية والأهداف التي وجدت من أجلها مستفيدا من الثغرات والأخطاء التي واجهت مديرية تنفيذ المرسوم في المنطقة التنظيمية الأولى “ماروتا سيتي” وتم عكسها على الدراسة وواقع التنفيذ.

المهندس الدارس للمصور “ياسر الدالي” قدم اليوم عرضا للمصور التنظيمي للمنطقة في نهاية أعمال المجلس بين فيه مميزات المنطقة وطبيعتها المعمارية لافتا إلى أن الدراسة حرصت على وجود تنوع في الخدمات حسب الاحتياج وبرنامج المحافظة .

مدير تنفيذ المشروع 66 المهندس جمال يوسف أكد في تصريح لـ سانا أن المصور المعدل حضاري يليق بمدينة دمشق بشكل عام ويعتبر سابقة غير موجودة على المستوى التنظيمي والمناطق العمرانية في سورية مبينا أنه سيتم تلقي الاعتراضات إن وجدت وخلال مدة شهر سيتم تصديقه .

وأكد يوسف أنه تم إنجاز أعمال الحصر والتوصيف لنحو 85 بالمئة من مساحة المنطقة الثانية وتم تثبيت الإشغالات الموجودة فيها والتي تجاوزت 25 ألف اشغال بين سكني وتجاري وصناعي بينما تم فصل نحو 17 ألف دعوى لتثبيت الملكيات من أصل 2185 دعوى وما تبقى قيد الانجاز وقال “إن العمل جار حسب المدد الزمنية الموضوعة وبدقة متناهية وقريبا سيتم الدخول إلى منطقة القدم لإنجاز ما تبقى فيها من أعمال الحصر والتوصيف وتثبيت الملكيات لدراسة السكن البديل للمستحقين”.

وبشأن وضع الأحياء الشرقية لمدينة داريا أشار يوسف إلى أن هناك ستة عقارات ستلحق بالمنطقة التنظيمية ما تزال قيد التدقيق مع مديرية المصالح العقارية بريف دمشق .

وتجدر الاشارة إلى أن مديرية تنفيذ المرسوم 66 بدأت بتوجيه انذارات الاخلاء لمنطقة اللوان وطريق داريا وجزء من المنطقة التنظيمية الثانية .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل