وقاحة بطلب المصالحة … والجيش يرفض !

بعد الانتصار الساحق للجيش العربي السوري في ريف دمشق ” جبل الشيخ ” وبعد الإنجازات المهمة التي حققها على الأرض بفضل إصراره على تحقيق أهدافه من العمليات التي يخوضها في المنطقة اقترح المسلحون من خلال خمسة مندوبين عن المجموعات المسلحة في المنطقة على الجيش السوري المصالحة ولكن مصالحة مشروطة .. وبدأت بطلب نقلهم ﺇﻟﻰ ﺑﺮﻳﻘﺔ ﻓﻲ ﺭﻳﻒ ﺍﻟﻘﻨﻴﻄﺮﺓ إلا أن الجيش رفض ..

فﻃﻠﺒﻮﺍ ﻧﻘﻠﻬﻢ ﺇﻟﻰ ﺍﺩﻟﺐ إلا أن الطلب رفض أيضا فاﻗﺘﺮﺣﻮﺍ ﺃﻥ ﻳﺴﺘﺴﻠﻤﻮﺍ ﻭ ﻳﺪﺧﻞ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﻟﻤﻨﺎﻃﻘﻬﻢ ﺑﺘﺴﻮﻳﺔ ﻣﻊ ﺑﻘﺎﺀ ﺍﻟﺴﻼﺡ ﻣﻌﻬﻢ وطبعا الجيش رفض ذلك …

وبعد أن ضاقت بهم السبل اقترح المسلحون تسليم أسلحتهم بشرط تسوية أوضاع عملاء إسرائيل الموجودين بينهم .

لكن الجيش السوري رفض الاقتراح رفضا قاطعا ووضع شرطا للمصالحة واقترح على المسلحين تسليم كل السلاح الموجود في بيت جن بالإضافة إلى تسليم كل من دخل إلى الأراضي المحتلة وتعامل مع العدو الإسرائيلي .

إلا ان المسؤولين في المجموعات المسلحة رفضوا الاقتراح فرد عليهم الجيش السوري ردا صارما : لا توجد أي مصالحة أو أي تسوية في المنطقة إلا بشروط الجيش العربي السوري ﻭ ﻏﻴﺮ ﺫﻟﻚ ﻓﺎﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﻟﻦ ﻳﺘﻮﻗﻒ ﺣﺘﻰ ﺇﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﺴﻴﻄﺮﺓ.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل