هل اعتقلت واشنطن أبو بكر البغدادي ونقلته إلى سوريا؟؟

شكك خبراء في صحة التقارير الإعلامية، التي تحدثت عن اعتقال زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي، ونقله إلى سوريا، خاصة بعد امتناع البنتاغون عن التعليق عن هذه التقارير.

وتعليقا عن هذا الموضوع نقلت وكالة “نوفوستي”، عن الخبير في الشؤون الأمنية ومكافحة الإرهاب، سيرغي غونتشاروف قوله، إن هذه المزاعم يتم التعامل معها كمعلومة غير صحيحة، ما لم يقدم الجانب الأمريكي الأدلة الضرورية.

وقال الخبير في مكافحة الإرهاب: “فيما يخص البغدادي وكذلك كل قادة التنظيمات الإرهابية الدولية، تظهر تقارير كثيرة متضاربة، وحسب رأيي فإن مثل هذه المعلومة يمكن اعتبارها مجرد إشاعة، إلى أن يؤكد الطرف الأمريكي هذه المعلومات ويقدم أدلة ملموسة، تثبت أن لديهم الشخص، الذي يعتبرونه زعيم تنظيم داعش”.

وكانت صحيفة “Yeni Safak ” التركية أفادت في وقت سابق، نقلا عن مصادر سورية، بأن أبو بكر البغدادي، نقل بعد حجزه في العراق إلى القاعدة الأمريكية في رأس العين ومن ثم إلى القاعدة في رميلان بمحافظة الحسكة شمال سوريا. وقد امتنع البنتاغون عن التعليق على هذه التقارير.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل