هذا ما حققه الجيش في ريف إدلب وريف حماة .

أرشيفية

واصلت وحدات الجيش العربي السوري بدعم من الطيران الحربي عملياتها ضد تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المنضوية تحت زعامته في عدد من القرى والبلدات على جانبي الحدود الادارية بين حماة وإدلب وكبدتهم خسائر بالأفراد والعتاد.

وعلى محور عملياتها بريف إدلب الجنوبي نفذت وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية عمليات مكثفة اشتبكت خلالها مع إرهابيي تنظيم جبهة النصرة بمختلف أنواع الأسلحة تقدمت خلالها داخل قرية الرويضة التابعة لناحية التمانعة بعد مقتل وإصابة عدد من الارهابيين وتدمير أسلحتهم.

وقد عثر عناصر الهندسة على شبكة خنادق كانت تستخدمها المجموعات الارهابية للتنقل والإمداد والفرار من أرض المعركة كما ضبطت مدفعي هاون وأكثر من 25 قذيفة لهما داخل القرية.

وعلى المحور ذاته نفذت وحدات من الجيش تمهيدا ناريا مكثفا بسلاح المدفعية والراجمات والصليات الصاروخية الدقيقة على ما تبقى من تجمعات الارهابيين في قرية أبو الغر ما أدى إلى مقتل عدد من الارهابيين وتدمير تحصيناتهم.

وفي ريف حماة الشمالي دمر الطيران الحربي السوري مقرا لإرهابيي “جبهة النصرة” يدعى المغارة في بلدة كفرزيتا وهو أحد أهم مقراتهم في المنطقة في حين نفذ غارات على محور تحركاتهم في محيط بلدة اللطامنة أسفرت عن سقوط العديد من القتلى بينهم.

وعرف من بين الارهابيين القتلى “أنس عبد القدوس بيضون” و”محمد عبد الحميد كورج”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل