من هو المستفيد من الازمة السورية؟

أكد رئيس الأركان التركي السابق ايلكار باشبوغ أن المستفيد الأول والأخير من الأزمة التي تعرضت لها سوريا على مدى السنوات الماضية هو الكيان الإسرائيلي الذي دعم الجماعات الإرهابية فيها.

وقال باشبوغ إن “سوريا كانت تشكل خط المواجهة الأول والقوي في مواجهة إسرائيل ومخططاتها”، مشدداً على أن ما شهدته سوريا من تدمير وتخريب على يد الجماعات الإرهابية المدعومة خارجياً شجَّع “إسرائيل” والولايات المتحدة على المضي في سياساتهما تجاه المنطقة وصولاً إلى قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الإعتراف بالقدس عاصمة للكيان الاسرائيلي.

وأشار باشبوغ إلى أن قرار ترامب الخاص بالقدس مخطط له منذ فترة طويلة وليس له علاقة بمزاج الرئيس فقط كما يقول البعض، مستبعداً أي تحرك جدي للوقوف في وجه هذا القرار من قبل الدول الاسلامية بسبب موقف النظام السعودي وحلفائه.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل